في حديث خاص لـ " تسنيم "‌ //

قائد سلاح البحر في الجيش: لن يجروء أي بلد علي استهداف ايران الاسلامية بالصواريخ

رمز الخبر: 1053671 الفئة: سياسية
امیر دریادار سیاری

شدد قائد سلاح البحر في الجيش الاميرال حبيب الله سياري علي أن رفع مستوي القوة الدفاعية لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية يؤدي الي أن لايجروء أي بلد علي استهدافها بالصواريخ موضحا أن الواجب الذي يجب أن يؤديه الجميع هو رفع مستوي القوة الدفاعية لدي ايران الاسلامية علي أساس التقنيات والعلوم الحديثة في العالم.

و أكد الاميرال سياري الذي كان يتحدث لمراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء بمدينة أراك اليوم الأربعاء أن رفع مستوي القوة الدفاعية لدي جيش ايران الاسلامية لايعني استخدامها لمهاجمة الدول الاخري بل ان الهدف من ذلك هو رفع هذا المستوي تزامنا مع التطور التقني الحديث في مجال الدفاع بالنسبة للبلاد.
ولدي اجابته علي سؤال مراسل " تسنيم " بخصوص زيادة القوة الدفاعية لدي الجمهورية الاسلامية‌ الايرانية نظرا لتوجيهات الامام الخامنئي قال " ان ما لاشك فيه هو أننا كلما رفعنا من مستوي قوتنا الدفاعية فإننا نزيد بذلك قوتنا الرادعة الأمر الذي يؤدي الي عدم تجروء العدو علي الاعتداء علي وطننا".
وأضاف هذا المسؤول العسكري قائلا " ان تأكيد الامام الخامنئي بشكل كبير علي رفع القوة الدفاعية لايعني أننا نريد مهاجمة البلدان الآخري أبدا".
وشدد قائد سلاح البحر في الجيش علي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية‌ باتت اليوم قوة تتبوأ موقعا خاصا في المنطقة مؤكدا أن هذه القوة أصبحت بشكل لن يجروء معه أحد استهداف ايران بالصواريخ.
وأشار الاميرال سياري الي استخدام التقنيات الحديثة في عالم اليوم موضحا أن الواجب يحتم علي القوات المسلحة تجهيز نفسها بالتقنية الجديدة في المجال الدفاعي مع استثمار تجربة مرحلة الدفاع المقدس كي تتبوأ ايران الاسلامية مكانة مرموقة في هذا المجال.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار