بعد حديث دام 3 ساعات مع كيري...

وزير الخارجية: محور حواري كان يدور حول تحقيق شعبنا مصالحه في الاتفاق النووي

رمز الخبر: 1053812 الفئة: سياسية
ظریف و کری

أشار وزير خارجية الجمهورية الاسلامية‌ الايرانية الدكتور محمد جواد ظريف الي اللقاء الذي أجراه مع نظيره الأمريكي جون كيري أمس الثلاثاء خلف الابواب الموصدة ودام 3 ساعات وأكد أن المحور الرئيس للمحادثات مع كيري كان يدور حول تحقيق الشعب الايراني مصالحه في الاتفاق النووي.

و أفاد قسم السياسة الخارجية لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن رئيس الجهاز الدبلوماسي في الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي يزور نيويورك حاليا أكد ذلك للصحفيين بعد لقائه نظيره الأمريكي جون كيري أمس الثلاثاء.

وقد تباحث الجانبان في هذا اللقاء حول كيفية تنفيذ الاتفاق النووي الذي توصلت اليه ايران الاسلامية ومجموعة القوي السداسية الدولية في النمسا في 14 تموز الماضي.

وأوضح وزير الخارجية لدي اجابته علي سؤال هل ان اللقاء الثنائي تناول مواضيع اخري قائلا " ان المحادثات تركزت علي موضوع الاتفاق وكيفية تنفيذه كي يحصل الجانبان علي حقوقهما وخاصة الشعب الايراني في هذا الاطار".

وتوقع الوزير ظريف أن يواصل الجانبان هذه المحادثات للتوصل الي سبل لتنفيذ الاتفاق النووي بشكل كامل ومنصف في اللقاء الذي سيجمعهما بعد غد الجمعة.

وقد أكد وزير الخارجية الامريكي بعد هذا اللقاء نفس التصريحات التي أدلي بها نظيره الايراني وقال " ان الجانبين ناقشا في اللقاء مواضيع رئيسة تهدف الي توفير الأرضية الصحيحة لتنفيذ بنود الاتفاق النووي بشكل منصف وكامل".

وأشار كيري الي اللقاء الذي يجمعه بنظيره الايراني يوم الجمعة المقبل وأعرب عن أمله بأن يستطيع الجانبان في هذا اللقاء الحصول علي آليات فاعلة لتنفيذ الاتفاق النووي بشكل دقيق.

والجدير بالذكر أن المسؤولين الأمريكان كانوا قد أكدوا بأن رئيس الجهاز الدبلوماسي في الجمهورية الاسلامية الايرانية ووزير الخارجية الامريكي سيتناولان سبل تسوية الأزمة الجارية في سوريا بمساعدة ايرانية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار