متحدث أنصار الله : لا وجود للاستسلام في قاموسنا .. والآخر لم يلتزم بوقف اطلاق النار

رمز الخبر: 1053905 الفئة: الصحوة الاسلامية
محمد عبد السلام

اكد محمد عبد السلام المتحدث باسم حركة انصار الله التي تقود الحراك الشعبي المقاوم في اليمن استمرار مقاومة و صمود الشعب اليمني في مواجهة المعتدين ، و قال ان المعتدين و مرتزقتهم لم يلتزموا بوقف اطلاق النار ، مشددا على ان الحركة لن تقبل بوجود مرتزقة السعودية في ادارة المرحلة الانتقالية ، ولا وجود للاستسلام في قاموسنا ، مضيفا ان المشكلة الحالية تكمن في ان الطرف الاخر لم يلتزم بوقف اطلاق النار ، و ان الامم المتحدة لن تدين الطرف الاخر لانتهاكاته المتكررة لوقف اطلاق النار .

واشار عبدالسلام الى ان مبعوث الامين العام لمنظمة الامم المتحدة لليمن اسماعيل ولد الشيخ طرح عدة مواضيع للحوار ، دون أن يتم الاتفاق بشانها ، و شدد على ان الحركة لن تقبل بوجود مرتزقة السعودية في ادارة المرحلة الانتقالية ، و لا وجود للاستسلام في قاموسنا ، مضيفا ان المشكلة الحالية تكمن في ان الطرف الاخر لا يلتزم بوقف اطلاق النار ، و ان الامم المتحدة لن تدين الطرف الاخر لانتهاكاته المتكررة لوقف اطلاق النار .
و اردف عبد السلام قائلا : نعبر عن استنكارنا لاستمرار الغارات الجوية واستهداف المدنيين رغم التعهدات والتوافقات والإعلان المزمع عن وقف الحرب وهو ما يؤكد أن وقف إطلاق النار لم يتحقق بشكل صحيح ، و ان نوايا السلام لم تتوفر بعد .
و تابع القول : كلما حاولنا ان نتقدم خطوة - رغم الصعوبات - لتجاوز تحدي العدوان المفروض على شعبنا اليمني .. تأتي كارثة او مجزرة حيث شن الطيران مساء امس غارة جوية على منزل الشيخ محمد زيد القهيلي في قرية قطبين مسورة راح ضحيتها عدد من أفراد الاسرة ممن تعرفوا عليهم حتى الان هما :
- زيد محمد زيد القهيلي ١٧ سنة
- الطفل غفير بن عيسى ٤ سنوات
فيما رفع الانقاض التي تسبب بها العدوان ، ما زال مستمرا .
هذا وكان الوفد الذي يمثل حركة انصار الله والجماعات اليمنية الوطنية الاخرى والمعروف باسم وفد صنعاء ، قد اشترط الالتزام بوقف اطلاق النار قبل بدء المحادثات في الكويت ، و حمل الامم المتحدة ومبعوث امينها العام لليمن مسؤولية التاخير الحاصل في عقد محادثات الكويت .

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار