قوات الاحتلال الصهيوني تحول حي العيسوية الى ثكنة عسكرية وسط اعتقالات غير مسبوقة

رمز الخبر: 1054088 الفئة: انتفاضة الاقصي
حی العیسویة

ذكر موقع يديعوت الصهيونية ، بأن شرطة الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الاربعاء 31 شاباً مقدسياً في حي العيسوية , كما تم استدعاء 18 شاب آخر للتحقيق خلال مداهمة أفراد الشرطة الصهيونية وقوات حرس الحدود للحي , حيث تم تفجير عبوة ناسفة قرب احدي مساجد الحي ولم يصب احد من الجنود.

وأفاد شهود عيان ان قوات الاحتلال شنت فجراً حملة مداهمات واعتقالات غير مسبوقة في قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال فرضت حصارا على القرية الليلة الماضية، استمر حتى ساعات الفجر الأولى لهذا اليوم، واقتحمت عشرات المنازل، واعتقلت العديد من الشبان والأطفال.

وخلال اقتحام الاحتلال لبلدة العيسوية جنوب مدينة القدس المحتلة داهمت قوات الإحتلال أكثر من 15 منزلا في البلدة وقامت بتفتيشها والعبث بمحتوياتها وتخريبها، وعرف منهم كل من منزل علي عليان، محمود فايز محمود، الحاج عطا درباس، الشيخ محمود شحادة مصطفى، أنور جمجوم، سمير عبيد، محمد عوض الله درباس بحثاً عن ابنه احمد، محمد موسى درباس، عبد الله محمود (ابو فادي)، فوزي عبيد، داوود ناصر محمود (ابو علاء)، منزل السيد فراس عبيد، بهائي عبيد، و شعبان عبيد.

واعتقلت 19 شابا وثلاثة من الأطفال  بعد تفتيش وتخريب محتويات منازلهم،كما وأعتقلت شاب من سكان حي ابو ريالة القريب وأربعة شبان من داخل سيارة فورد لم تعرف هويتهم.

وخلال عمليات الاقتحام سلم جنود الإحتلال أوراق استدعاء لمقابلة المخابرات الصهيونية لـ 13 مواطنا  .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار