منظمة العفو الدولية تثمن دور المرجعية الدينية والحشد الشعبي العراقي

رمز الخبر: 1066255 الفئة: دولية
الأمین العام لمنظمة العفو الدولیة سلیل شیتی

ثمَّن الأمين العام لمنظمة العفو الدولية سليل شيتي امس الثلاثاء، دعوة المرجعية الدينية في النجف الاشرف وبالأخص سماحة اية الله العظمى السيد علي السيستاني للمتطوعين بالحشد الشعبي العراقي لكي تكون تحت مظلة الدولة وقوانينها.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن "العبادي استقبل امس الثلاثاء، الأمين العام لمنظمة العفو الدولية سليل شيتي والوفد المرافق له، وبحث معه أوضاع النازحين والسجون والحرب على عصابات داعش الإرهابية وحماية المدنيين".

وأكد العبادي "حرص الحكومة ومنذ تسنمه رئاستها على الالتزام بحقوق الإنسان وتوفير الحماية للمدنيين في الحرب التي تخوضها قواتنا البطلة ضد الإرهاب والتوجيهات التي صدرت لقوات الأمنية والعسكرية بالالتزام بحقوق الإنسان وهذا ما بدا واضحا من خلال استقبال الأهالي لأبطالنا عند تحرير المناطق من الإرهاب". بحسب البيان.

ووجه العبادي بـ"تأمين متطلبات عمل منظمة العفو الدولية في العراق من خلال إكمال إجراءات مقرهم وإجراءات دخولهم، قبل أن يثمن شيتي دعوة المرجعية الدينية في النجف الاشرف وبالأخص سماحة اية الله العظمى  السيد علي السيستاني للمتطوعين بالحشد الشعبي العراقي لكي تكون تحت مظلة الدولة وقوانينها، توجيهات العبادي للقوات المسلحة بالالتزام بالقانون وحقوق الإنسان والتعامل مع المدنيين وحفظ أرواحهم".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار