الامين العام لكتائب بابليون العراقية :هناك تنسيق أمني لردع "داعش" في محيط تل اسقف

رمز الخبر: 1066475 الفئة: دولية
ریان الکلدانی

أكد ريان الكلداني الامين العام لكتائب بابليون احدى كتائب الحشد الشعبي العراقي اليوم الاربعاء، عن وجود تنسيق امني لردع هجمات تنظيم "داعش" الارهابي في محيط منطقة تل اسقف، فيما حذر من هجمات جديدة على المنطقة.

وقال الكلداني في حديث خص به موقع "المسلة" العراقي ، ان "هجوم "داعش" على تل اسقف امس الثلاثاء، استمر الى اكثر من 10 ساعات حيث وصل عدد العجلات المفخخة التي تم استهداف المنطقة بها من قبل "داعش" الى 15 عجلة مفخخة".

واضاف ، ان "قواتنا البطلة تمكنت من قتل العشرات منهم واسر اربعة من عناصر داعش"، مشيرا الى ان "حشد بابليون بانتظار منحه الضوء الاخضر من اجل التحرك باتجاه تل اسقف ومساعدة القوات الامنية في حماية المنطقة".

وحذر القيادي بالحشد، من "وقوع مجزرة بحق العوائل المسيحية والايزيدية التي تقطن المنطقة في حال كرر "داعش" هجومه على تل اسقف".

واشار الى ان "الحشد الشعبي هيئة تابعة للدولة ويفترض بها المشاركة في عملية تحرير الاراضي من "داعش" وهو امر متروك للقائد العام للقوات المسلحة".

وقد اكد القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي في وقت سابق، خلال جلسة استضافته في مجلس النواب اكد على مشاركة أبناء الحشد الشعبي في تحرير محافظة نينوى من عناصر "داعش".

وكان مصدر أمني أفاد، امس الثلاثاء، بأن القوات الامنية تحاصر مسلحي "داعش" في أماكن من بلدة "تل اسقف" بعدما تسلل مسلحون من "داعش" إلى داخل المدينة، مشيراً الى مقتل أكثر من 30 مسلحاً من التنظيم.

وتعتبر بلدة "تل اسقف" إحدى المدن المسيحية والتابعة لقضاء تلكيف بسهل نينوى، وكانت القوات الامنية العراقية استعادت السيطرة عليها في عام نهاية العام 2014.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار