فورد: سياستنا في سوريا فشلت.. والولايات المتحدة في موقف صعب للغاية

رمز الخبر: 1066695 الفئة: دولية
روبرت فورد

أكَّد آخر سفير للولايات المتحدة الأمريكية في دمشق روبرت فورد، أن السياسة الأمريكية تجاه سورية فشلت فشلا ذريعا، مشدداً على أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما "فشلت أيضا في حل القضية السورية من خلال الطرق غير العسكرية، في حين أنه كان يتوجب حلها عسكرياً"، حسب تعبيره.

وفي تصريح له من واشنطن، حول سياسة بلاده تجاه سورية، أوضح فورد أن "أوباما لم يفلح في التعاون مع القوات المحلية لإلحاق الهزيمة بتنظيم "داعش""، لافتاً الى أن "الدور القيادي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، تلقى ضربات كثيرة وتضاءلت مصداقيته"، معتبراً أن "أوباما لا يبالي بذلك كثيرا".

وأضاف "أوباما يعتبر أن على الولايات المتحدة أن تولي أهمية أكبر لعلاقاتها مع آسيا، حتى لو كان على حساب إضعاف الدور القيادي الأمريكي في الشرق الأوسط".

وحول علاقة بلاده، مع حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" الذراع السورية لمنظمة حزب العمال الكردستاني "بي كا كا"، أوضح فورد أنه لا يجد تفسيراً لدعم بلاده "ميليشيات حماية الشعب "ي ب ك"" وهي الذراع المسلحة لـ "ب ي د"، رغم علاقاتها مع الكردستاني، التي تعد منظمة إرهابية، من قبل الولايات المتحدة، وتركيا"، حسب قوله.

وأضاف "إدارة واشنطن بدأت تدرك أن "ب ي د" لن يستطيع استرجاع محافظتي الرقة (شمال)، ودير الزور (شرق) من قبضة داعش، وأيقنت أن أكراد سورية لن يفلحوا في ذلك، لذا بدأت تدرب قوات عربية بدلا منه، وهذا سيأخذ زمنا طويلا".

وتابع "بحسب مصادر عسكرية، هناك 6 آلاف مقاتل من قوى عربية، تخضع للتدريب الأمريكي، غير أن هذه القوات غير كافية للسيطرة على منطقة كبيرة، لذلك فإن الولايات المتحدة في موقف صعب للغاية، حيث انها فضلت في البداية التعاون مع ميليشيات (ب ي د) التي لا تسيطر عليها بشكل كامل، واليوم لا توجد بدائل أخرى في يدها".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار