لدي استقباله وزير خارجية ماليزيا

ظريف: ليست هناك اي قيود امام تعزيز التعاون مع ماليزيا

رمز الخبر: 1066696 الفئة: سياسية
ظریف

قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وماليزيا تربطهما علاقات تاريخية جيدة ومتنامية؛ وان طهران لا تواجه اي قيود في مجال رفع مستوي تعاونها مع كوالالمبور، مؤكدا لدى استقباله وزير الخارجية الماليزي 'حنيفة امان' بطهران، ان طهران مستعدة لتوسيع علاقاتها في شتى المجالات مع كوالالمبور.

وبحث وزير الخارجية، خلال اللقاء في اخر المستجدات على الساحة الاقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك؛ منوها بوجود العديد من الفرص الاقتصادية والتجارية التي يمكن استخدامها لرفع مستوي التعامل بين البلدين.

وقال ظريف ان الفرص السياحية الكبيرة التي تحظي بها ايران تشكل ارضية جيدة لتعزيز التعاون السياحي وابرام عقود استثمارية مشتركة بين طهران وكوالالمبور لبناء الفنادق السياحية والتعريف بالتراث الثقافي والصناعات اليدوية لدي البلدين.

وتناول ظريف مع وزير الخارجية الماليزي حنيفة امان مختلف المواضيع الاقتصادية والتجارية التي يمكن طرحها في اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين إيران وماليزيا؛ مؤكدا ضرورة ابرام عقود استثمارية مشتركة في مجالات الطاقة والغاز والصناعات البتروكيمياويات.

ولفت وزير الخارجية الايراني الي التعاون المصرفي والمالي بين ايران والدول الاوروبية والاسيوية؛ قائلا انه يشكل فرصة سانحة للبنوك الايرانية والماليزية.

بدوره قال امان، ان العلاقات بين ماليزيا وايران في اطار منظمة التعاون الاسلامي فضلا عن التعاون السياسي والاقتصادي المشترك تعد جميعها فرصا جيدة لتطوير التعاون الثنائي خاصة في الحقل الاقتصادي بين البلدين.

واضاف ان بلاده قادرة علي توفير ظروف التعليم العالي للطلبة الايرانيين بالإضافة الي الاستثمار مع ايران في صناعة المنتجات الحلال.

وتطرق امان الي تعاون كوالالمبور مع طهران في مجال الطاقة خلال مرحلة الحظر الاقتصادي؛ داعيا الي اتخاذ خطوات جديدة في مرحلة ما بعد الحظر عبر تعزيز حضور الشركات الحكومية والقطاع الخاص من كلا البلدين في هذا المجال.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار