رياضة البنات تثير جدلا في السعودية

رمز الخبر: 1066797 الفئة: اجتماعية
ریاضة السعودیات

تحولت ممارسة البنات للرياضة في المدارس الى امر يشغل بال الشارع السعودي بعد اشاعات عن إدراج حصص التربية البدنية في مدارس البنات، فانتشر وسم #هل_تتزوج_فتاه_مارست_الرياضه بتويتر واصبح ضمن وسوم "التريند" ليتجادل الشباب السعودي حول الموضوع بأكثر من 35 الف تغريدة وبوسوم مختلفة فكانت الآراء موزعة بين رافض للفكرة وبين مؤيد لها وبين مستهزئ بفكرة الوسم.

وبعد ساعات من صدور الاشاعة نفى المتحدث الرسمي لوزارة التعليم مبارك العصيمي ماتم تداوله حول الرياضة المدرسية ، مبيناً أن مايتم تداوله هو مبني على مقال صحفي
وقال العصميي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر":
‏١-لم يصدر عن وزارة التعليم أي قرار أو تعميم جديد يتعلق بوضع الرياضة المدرسية في مدارس البنات.
‏٢-ما يتم تداوله مبني على مقال صحفي يستعرض أبرز محطات تطور التعليم ويشير الى تعميم صدر قبل٣ سنوات ينظم اللياقة الصحية في المدارس الاهلية.

هذا وما تزال المرأة السعودية تبحث عن حقوقها الضائعة بين مطرقة رجعية آل سعود وسندان تخلف شيوخ الوهابية، فهي لم تُحرم من قيادة السيارة فحسب، بل أن منحها الحق بممارسة الرياضة داخل مدارس البنات أصبح امرا يستوجب الجدل ومن ثم نفي الحكومة إقرار ذلك..

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار