العثور على وثيقة للبغدادي يدعو فيها عناصر "داعش" للانسحاب من العراق

رمز الخبر: 1066817 الفئة: دولية
انسحاب داعش

كشف ضابط استخبارات الحشد الشعبي لواء الصمود في قضاء حديثة غربي الانبار المقدم ناظم الجغيفي اليوم الاربعاء، عن عثور القوات الامنية والقوات الساندة لها على وثيقة في احدى مقرات تنظيم "داعش" يدعو فيها زعيمهم ابو بكر البغدادي عناصر التنظيم الى الانسحاب من العراق.

وقال الجغيفي،"القوات الامنية والقوات الساندة لها عثرت على وثيقة صادرة من زعيم داعش ابو بكر البغدادي في احد مقرات التنظيم في منطقة السهيلة (15 كم عن مركز قضاء هيت غربي الانبار)، اثناء مداهمة القوات الامنية والقوات الساندة لها لمقرات التنظيم الاجرامي في تلك المنطقة والتي يدعو فيها عناصر التنظيم الى الانسحاب من العراق اثر تزايد عدد المتطوعين في صفوف القوات الامنية والخسائر الفادحة التي مني بها داعش في معاركه الاخيرة".

واضاف، أن "الوثيقة تظهر اعتراف زعيم داعش بالخسائر الكبيرة وفقدانه اهم قادة الرعيل الاول للتنظيم الاجرامي فضلا عن هروب اعداد كبيرة من قادة وعناصر داعش الى مناطق مجهولة".

وأكد الجغيفي، أن "القوات الامنية والقوات الساندة لها عثرت ايضا على وثائق واسماء القيادات البارزة لداعش الاجرامي في مناطق الانبار وتحركاتهم".

يشار إلى أن تنظيم داعش الاجرامي مني بخسائر كبيرة في شمال وغرب العراق خصوصا بعد استعادة السيطرة على مدينتي الرمادي وهيت في الانبار، وتكريت وبيجي في صلاح الدين، حيث تحاصر القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي التنظيم الاجرامي الان في الموصل والفلوجة .

وفي السياق ذاته، كشف عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة الانبار راجع العيساوي اليوم الاربعاء، عن هروب جماعي لقادة وعناصر مجرمي داعش وعوائلهم من مناطق جنوبي الفلوجة إلى داخل الاحياء السكنية في المدينة.

وقال العيساوي ، إن "عدداً من قادة وعناصر عصابات داعش الاجرامية وعوائلهم من المناطق التي تخضع لسيطرة التنظيم والتابعة للناحية العامرية جنوبي مدينة الفلوجة انسحبوا الى داخل قضاء الفلوجة، على خلفية الحملة الامنية التي تشهدها تلك المناطق وسيطرة القوات الامنية على مناطق استراتيجية افقدت التنظيم الاجرامي توزانه".

واضاف، أن "الفارين سلكوا الطرق البعيدة عن مناطق سيطرة القوات الامنية  للوصول الى داخل مدينة الفلوجة"، مبينا أن "معلومات استخباراتية اكدت ان مناطق اخرى ستشهد في غضون الايام القليلة المقبلة هروب قيادات اجنبية باتجاه مناطق مختلفة من مدن الانبار بعد تضييق الخناق عليهم من قبل الطيران الحربي على تلك المناطق التي تخضع لسيطرة التنظيم".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار