في اطار التشاور لتحديد طبيعة التعاطي مع التصعيد الاخير ...

حماس والجهاد الاسلامي : على العدو الصهيوني ألا يختبر صبر المقاومة الفلسطينية

رمز الخبر: 1066847 الفئة: انتفاضة الاقصي
الجهاد الاسلامی

حملت حركتا المقاومة الاسلامية حماس والجهاد الاسلامي في فلسطين الكيان الصهيوني المسؤولية الكاملة عن تبعات التصعيد الصهيوني على قطاع غزة، واكدا ان المقاومة الفلسطينية دائما في اطار التشاور لتحديد طبيعة التعاطي مع التصعيد الصهيوني، وحملا الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن الحصار والعدوان المتواصل على الشعب الفلسطيني.

وأكد القيادي في حركة حماس مشير المصري إن التصعيد الصهيوني تطور جديد.. والمقاومة الفلسطينية دائما في اطار التشاور لتحديد طبيعة التعاطي مع التصعيد الصهيوني. 

ودعا المصري الأطراف الراعية للتهدئة ما بين المقاومة الفلسطينية إلى تحمل مسئولياتها أمام اختراقات التهدئة التي يمارسها العدو الصهيوني مؤكدا على العدو ألا يختبر صبر حماس والمقاومة الفلسطينية.

في حين أكد الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين داوود شهاب ان الكيان الصهيوني لم يوقف عدوانه على الشعب الفلسطيني منذ ابرام التهدئة عام 2014 وحتى اليوم مبينا أن هذا الكيان يواصل عدوانه وحصاره الظالم على قطاع غزة.

وقال شهاب: هناك اعتداءات وتوغلات مستمرة سواء في غزة أو الضفة الغربية والقدس وسائر أرجاء فلسطين، وحمل الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن الحصار والعدوان المتواصل على الشعب الفلسطيني. 

وفي سياق متصل ،  أعلن مصدر عسكري صهيوني ظهر اليوم الأربعاء، رفع حالة التأهب على الحدود مع قطاع غزة بعد إطلاق كتائب القسام قذيفتا هاون صباحا.

ونقلت وسائل إعلام صهيونية عن المصدر قوله "إن حالة التأهب ستكون للتعامل مع أي تصعيد من قبل خلايا تابعة لحركة حماس أطلقت قذيفتي هاون جنوب وشرق قطاع غزة اليوم".

وأشار إلى أن الجيش رد بقذائف الدبابات على أهداف لحماس تم إطلاق القذيفتين منها اليوم. مبينا أن إطلاق النار تجاه دورية «إسرائيلية» من قناص أمس الثلاثاء كان أيضا من مسؤولية الحركة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار