هيومن رايتس فيرست تصف مزاعم التنفيذ الكامل لتوصيات بسيوني بالوهم الخطير

رمز الخبر: 1071363 الفئة: دولية
حمد البحرین

قالت منظمة هيومن رايتس فيرست، إن المزاعم التي أطلقتها حكومة البحرين حول التنفيذ الكامل لتوصيات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق هي وهم خطير ونهج خادع، حيث أكد مدير المنظمة براين دولي في بيان اليوم الثلاثاء أن أزمة حقوق الإنسان في البحرين لم تنته بعد، مشدداً على إنها تتعمق في السجون المليئة بالسجناء السياسيين، وبخنق المعارضة، وشيوع التعذيب.

وقال دولي إن محاولة إغلاق تقرير لجنة تقصي الحقائق لا يعني أن القصة قد انتهت، مضيفا أن البحرين لا تستطيع أن تقول إنها نفذت إصلاحات بالادعاء فقط.

ووصف الحفل الذي أقامه ملك البحرين بمناسبة ما سمي "الانتهاء من تنفيذ توصيات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق بأنه أشبه بمهرجان تهنئة النفس، فيما ما تحتاجه البحرين اليوم وضع حد للمحاكمات الصورية، والعدالة للمعارضين السلميين المستهدفين من قبل النظام".

وقال دولي أن الحكومة أقامت حفلاً فيما لم تعترف فيه باستهدافها المستمر للمدافعين عن حقوق الإنسان وزعماء المعارضة السلمية، حسب قناة اللؤلؤة البحرينية.

وذكر أن اللجنة قد كلفت من قبل النظام في أعقاب القمع العنيف الذي شهدته البحرين في العام 2011، وأشار إلى أنه ومنذ صدور التقرير لم يحاسب أي مسؤول رفيع المستوى عن الاعتقالات أو حالات الوفاة في الحجز، فيما بقيت القيادات المعارضة في السجن.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار