عصائب الحق : ايران الاسلامية أول من وقف مع العراق ولا يمكن معاداتها

رمز الخبر: 1071466 الفئة: الصحوة الاسلامية
عصائب اهل الحق

اعتبر الدكتور نعيم العبودي المتحدث باسم حركة "عصائب أهل الحق"التي يقودها الشيخ قيس الخزعلي ، و احدى ابرز فصائل الحشد الشعبي في العراق ، أن الجمهورية الاسلامية في ايران هي أول من وقف مع العراق في حربه ضد الارهابيين و أول من أعطى السلاح له ، و لا يمكن معاداتها كما اكد إن وظيفة الحشد الشعبي الرئيسية هي الدفاع عن العراق وترابه ووحدته ، مشدداً على أن أغلب فصائل الحشد الشعبي ترفض الانجرار الى اضطرابات الوضع السياسي .

وقال المتحدث باسم الحركة نعيم العبودي في حديث لبرنامج "بربع ساعة" التلفزيوني أن "الجمهورية الاسلامية الايرانية كان موقفها ايجابياً مع العراق وهي أول من وقف مع العراق في حربه ضد الارهابيين واول  من اعطى السلاح للعراق وبالتالي لا يمكن معاداتها"، مشيراً الى أن "قيادات التظاهرات رفضت الاساءة الى ايران".

وفيما يخص عملية التغيير الوزاري، اعتبر العبودي، أن "تغيير الوزراء لا يجلب نفعاً للشعب العراقي وعلينا تغيير القوانين ودراسة النظام الحالي هل هو نافع للشعب العراقي ام لا؟".

وأضاف العبودي، أن "الدستور العراقي ليس نصاً قرآنياً، والكثير من الدول التي سبقتنا بالديمقراطية غيرت دساتيرها ونظرت في مشاريعها وقوانينها من أجل المصلحة العامة".

يذكر أن الأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي اعتبر يوم الأربعاء الماضي ، أن "المتجاوزين" على الجمهورية الاسلامية الايرانية لا يمثلون التيار الصدري، فيما حذر ألاطراف السياسية من اتخاذ أي موقف من شأنه التأثير على الوضع الأمني وادامة زخم انتصارات الحشد الشعبي.

وكان رئيس كتلة الأحرار النيابية ضياء الأسدي أكد، الثلاثاء الماضي، أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وكتلة الاحرار وجماهير التيار يرفضون ما حصل من هتافات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية  خلال الاعتصامات في ساحة الاحتفالات ببغداد قبل أيام.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار