صالحي: اتخذنا جانب الحيطة والحذر بشان بيع الماء الثقيل لأمريكا

رمز الخبر: 1071865 الفئة: الطاقة النووية
صالحی

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الدكتور علي أكبر صالحي ان المباحثات مع امريكا لبيع الماء الثقيل جارية وكان من المفترض نقل الماء الثقيل الي الولايات المتحدة الامريكية ، ولكن بعد قضية مصادرة الأموال الايرانية، فاننا نتعامل مع الموضوع بحيطة وحذر والمباحثات متواصلة وينبغي اتضاح معالم قضية تسليم مبلغ بيع الماء الثقيل بشكل كامل.

واشار صالحي علي هامش المؤتمر السنوي لرابطة الجراحين الايرانيين الذي عقد اليوم الثلاثاء في طهران الي أن مستشفي الطب النووي سيفتتح خلال هذا العام وان مقدمات تشغيله اتخذت، وفيما نوه الي أن أحدث الاجهزة والمعدات يتم استخدامها في المستشفي، أشار الي أن مؤسسة الطاقة الذرية تقدم خدمات لـ 150 مركزا طبيا في البلاد.

وتطرق الي زيارته الأخيرة للتشيك وسلوفاكيا،  واشار الي أنه التقي الخبراء في هذين البلدين وتحدث معهم حول التعاون النووي معتبرا ان التشيك تتمتع بشهرة واسعة في الصناعة النووية وانها تقوم بصناعة كافة الأجهزة والمعدات لذلك فانه بحث في هذا البلد بناء محطة جديدة للطاقة في ايران.
وفيما يتعلق بلقائه بالمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو في النمسا ، أوضح مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية بأنه حذر من التأويل المنفرد تجاه اتفاقية العمل المشتركة، مشددا علي أن الاتفاقية واضحة ولا يعتريها أي غموض.

ومن ناحية اخرى، أعلن الدكتور علي اكبر صالحي بان هنالك محادثات جارية مع روسيا لبيعها 40 طنا من الماء الثقيل، لافتا الى محادثات اخرى مع امريكا حول كيفية نقل الماء الثقيل اليها واستلام الثمن منها، وان نتائج المحادثات الجارية مع روسيا سيتم الاعلان عنها في حينها.

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار