الجيش السوري يقصف مسلحي "بنش" بريف إدلب ردا على خرقهم الهدنة +صور

رمز الخبر: 1071867 الفئة: دولية
ریف إدلب- طولیة

قال مصدر ميداني لمراسل تسنيم في سوريا أن الجيش السوري رد منذ قليل على خروقات المسلحين للهدنة في بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب وفي الزبداني بريف دمشق وذلك بتنفيذ عدة ضربات مدفعية استهدفت تجمعات المسلحين في الزبداني، تزامنا مع شن سلاح الجو عدة غارات على المجموعات الإرهابية في منطقة "بنش" بريف إدلب الشمالي.

وأكد المصدر أن الغارات قصفت اجتماعا للإرهابيين في بلدة بنش أسفرت عن مقتل المسؤول العسكري في حركة أحرار الشام المدعو "عبد الغفار حرب" مع عدد من مسلحيه ولاتزال أشلائهم منتشرة في المكان.

وكانت المجموعات المسلحة قد خرقت الهدنة يوم أمس واستهدفت أحد النقاط العسكرية في مدينة الزبداني بريف دمشق، كما قصفت بلدتي كفريا والفوعة برشقات رشاشة استهدفت مجلس عزاء ما أدى لاستشهاد سيدة.

يذكر أن مدينة الزبداني وبلدة مضايا بريف دمشق مرتبطتين بهدنة واحدة مع بلدتي كفريا والفوعة منذ أشهر برعاية أممية.

في غضون ذلك بدأت قوات الجيش السوري عملية عسكرية صباح اليوم الثلاثاء لإستعادة الجبل الغربي غرب محطة السيرياتل بريف حمص وسط البلاد ، بعد هجوم لتنظيم داعش ليلاً على المحطة بقذائف الهاون أدى إلى انقطاع الاتصالات لعدة ساعات.

و أثناء تقدم القوات السورية باتجاه الجبل الغربي قام إرهابيو "داعش" بالهجوم على نقطة الكتيبة المهجورة شمال مطار التيفور بريف حمص الشرقي مما أدى لانسحاب القوات منها مع استمرار الاشتباكات حتى اللحظة.

في سياق متصل نصب الجيش كمينا محكما بعد رصده لعملية تسلل ثلاث مجموعات لتنظيم داعش الأرهابي في جبل عنتر شمال مدينة تدمر حيث تم تدمير ومقتل عدد كبير من المسلحين دون أية خسائر في صفوف قوات الجيش والدفاع الوطني.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار