عراقجي : اتخاذ الحيطة والحذر في بيع الماء الثقيل لأمريكا لا يعني إلغاء الصفقة

رمز الخبر: 1063490 الفئة: الطاقة النووية
عباس عراقجی

اعتبر مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية و الدولية الدكتور عباس عراقجي ، المشرف على تنفيذ الاتفاق النووي ، ان اتخاذ جانب الحيطة والحذر بشأن بيع الماء الثقيل الى اميركا ، لا يعني الغاء العقد ، و ذلك في تصريح له على هامش مراسم التوقيع على كتابه الجديد "دبلوماسية المياه الحرة والنظام الدولي" ، في معرض طهران الدولي للكتاب ، في معرض رده على سؤال حول امكانية الغاء عقد بيع الماء الثقيل الى الولايات المتحدة .

و جاءت تصريح عراقجي ، بعد تصريحات رئيس منظمة الطاقة الذرية علي اكبر صالحي بشأن ضرورة اتخاذ جانب الحذر فيما يتعلق بييع الماء الثقيل بعد مصادرة اميركا ملياري دولار من الاموال الايرانية قائلا : كلا ، فأخذ المزيد من الحيطة هو من اجل ان نطمئن بشأن تسديد مبلغ الصفقة ، نظرا الي ان الحكومة الاميركية مكلفة بتسديد ثمن الصفقة ، حتى لا تحدث اشكالية ولا يتم ضبطها من قبل المحاكم الاميركية .
واضاف عراقجي : ان شاء الله سنتأكد من ذلك .
وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية صرح الثلاثاء علي هامش مؤتمر الجراحين ، حول قضية الماء الثقيل الذي باعته ايران الي اميركا قائلا : لقد كان من المقرر نقل الماء الثقيل الي اميركا ، لكن بعد قضية مبلغ الملياري دولار ، التزمنا جانب الحذر ، و نقوم حاليا باجراء محادثات حول كيفية التسديد و امور اخرى لانجازها براحة بال .
واضاف صالحي : لغاية حل هذه القضية ، فاننا نجري محادثات حول كيفية تسلم ثمن الصفقة ، كي يمكن القيام باجراء الصفقة باطمئنان .
وكانت محكمة اميركية قضت بمصادرة ارصدة ايرانية قيمتها ملياري دولار لمصلحة اسر اميركيين ضحايا تفجيرات بيروت بلبنان و الخبر بالسعودية وفق مزاعم باطلة تدعي ضلوع ايران فيها .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار