مستوطنون صهاينة يدنسون الأقصى مجدداً .. وقوات الاحتلال تقتحم بلدة في القدس المحتلة

رمز الخبر: 1073274 الفئة: انتفاضة الاقصي
اقتحام الاقصى

فيما اطار مسلسل اعتداءات كيان الاحتلال الصهيوني على الفلسطينيين ومحاولات التهويد المستمرة ، واصل المستوطنون الصهاينة تدنيس المسجد الأقصى المبارك و اقتحموا مجددا باحاته منذ صباح اليوم الخميس ، بتغطية مباشرة و مؤازرة من شرطة العدو ووحداتها الخاصة ، كما افادت مصادر وكالة تسنيم بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت فجر اليوم ايضا ، بلدة "حزما" شمال شرق القدس المحتلة .

وقالت مصادر مقدسية إن قطيعا من المستوطنين الصهاينة اقتحموا المسجد الأقصى عبر مجموعات صغيرة ومتتالية، ونفذوا جولات استفزازية داخل باحاته.

وذكرت المصادر أن بعض المستوطنين حاولوا أداء طقوس دينية؛ حيث تصدى المصلون وطلبة حلقات العلم بهتافات التكبير الاحتجاجية، فيما تم منع نساء القائمة الذهبية من دخول المسجد الأقصى واللواتي اعتصمن قبالة بوابات الأقصى، وقمن بتلاوة القرآن الكريم.

ويتعمد المستوطنون تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم وهي الساعة السابعة صباحا، مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا الوقت.

بموازاة ذلك، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الخميس بلدة "حزما" شمال شرق القدس المحتلة،وكان قد جرى عزل البلدة خلال الساعات الفائتة، وإغلاق الطرق المؤدية إليها إثر انفجار عبوة ناسفة في مجموعة من الجنود الصهاينة، واصابة ثلاثة منهم بجروح أحدهم ضابط حالته خطيرة.

كما هاجم مستوطنون صهاينة فجر اليوم الخميس منازل المواطنين في حارة "جابر" بالقرب من الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، مرددين شعارات عنصرية ضد الفلسطينيين.

وفي سياق متصل، استهدفت مواقع الاحتلال العسكرية بنيران رشاشاتها المزارعين خلال حصدهم للقمح في أراضيهم المحاذية للسياج الأمني العازل ببلدة خزاعة شرقي مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار