انتهاء الهدنة في حلب واشتباكات عنيفة على جبهة خان طومان بالريف الجنوبي

رمز الخبر: 1073304 الفئة: دولية
حلب خان طومان

افادت مصادر وكالة تسنيم اليوم الخميس ان الهدنة المعلنة في مدينة حلب وريفها بين الجيش السوري والجماعات المسلحة ، انتهت منتصف ليل أمس دون الإعلان عن تمديدها بعد أن كانت قد تجددت لثلاث مرات باتفاق روسي أمريكي منذ نهاية الأسبوع الماضي حتى يوم أمس الإربعاء ، فيما اعتبر مراقبون ذلك ، إشارة إلى إعادة اشتعال الجبهات على محاور القتال .

و قال مصدر ميداني في ريف حلب الجنوبي لمراسل وكالة تسنيم أن اشتباكات هي الأعنف دارت ليلا على محور خان طومان بين الجيش السوري مدعوما بالقوات الحليفة والمجموعات الإرهابية متمثلة بجيش الفتح وجبهة النصرة والحزب التركستاني وسط قصف مدفعي وصاروخي كثيف أسفر عن مقتل عدد من المسلحين وتدمير آلية لهم وأنباء عن تقدم القوات العسكرية واسترجاعها مستودعات الذخيرة تمهيدا لاقتحام بلدة خان طومان.

وأضاف المصدر أن معارك دارت أيضا على طريق حلب الدولي بتغطية من الطيران الحربي الروسي.
فيما نشرت صفحات المعارضة نداءات استغاثة يطلبون فيها مؤازرة سريعة للفصائل المسلحة إلى خان طومان والحميرة والالتحاق بالمعارك.
في غضون ذلك ، اعترفت الجماعات الإرهابية بمقتل 8 مسلحين تركستان وسعوديين خلال استهداف سيارتهم بصاروخ موجه من قوات الجيش المرابطة في خان طومان مع استمرار المعارك بالاسلحة الثقيلة.
على حين أفاد "المرصد السوري" المعارض أن 95 قتيلا من النصرة والتركستان سقطوا منذ بداية معارك خان طومان عدا عن قتلى باقي الفصائل المسلحة والتي عادة مايتكتمون على عدد قتلاهم.
في سياق متصل استشهد 7 مدنيين بينهم طفلين و جرح 10 آخرين خلال الـ 48 الساعة الماضية جراء استهداف المجموعات المسلحة لأحياء سيف الدولة - سيد علي - الميدان - الحمدانية - الإذاعة .
على خط مواز ، سيطرت الفصائل المسلحة على قرية "يحمول" إثر اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، كما دمّر المسلحون آلية مفخخة للتنظيم في محيط قرية جارز في ريف حلب الشمالي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار