الشيخ رائد صلاح معزول في "زنزانة انفرادية"

رمز الخبر: 1073334 الفئة: انتفاضة الاقصي
الشیخ رائد صلاح

قال نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر كمال الخطيب، إن رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح، "معزول في زنزانة انفرادية" في أحد السجون الصهيونية، و"يُمنع التواصل معه"، وأوضح في تصريح أن "الشيخ صلاح معزول في زنزانة انفرادية داخل سجن نفحة الصحراوي (جنوبي فلسطين المحتلة)".

وأضاف: كل ما فعلته «إسرائيل» تجاه الحركة الإسلامية، واعتقال الشيخ جاء للضغط علينا في موقفنا من الدفاع عن المسجد الأقصى، حيث كان بالإمكان تفادي هذه المحن بغضنا الطرف عمّا يجري في الأقصى، وقد وصلت لنا رسائل بذلك (لم يذكر مصدرها)، لكن قلناها ونقولها إن الدفاع عن الأقصى هو الهدف والغاية من وجودنا".

والأحد الماضي، بدأ رائد صلاح، تنفيذ حكم بالسجن الفعلي مدة تسعة أشهر، أصدرته ضده السلطات الصهيونية بعد إدانته بالتحريض على "العنف".

وكانت المحكمة العليا «الإسرائيلية» قد قضت في 18 نيسان الماضي، بسجن الشيخ صلاح لمدة 9 أشهر بتهمة "التحريض على العنف" خلال خطبة ألقاها في حي وادي الجوز في القدس عام 2007.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار