مسيرة العودة تنطلق اليوم إحياء لذكرى «النكبة»

رمز الخبر: 1073467 الفئة: انتفاضة الاقصي
انطلاق مسیرة العودة إلى قریةلوبیة المهجرة فی منطقة الجلیل المحتلة بمشارکة آلاف الفلسطینیین

تنطلق اليوم الخميس مسيرة العودة الكبرى السنوية في نسختها الـ19 في الداخل الفلسطيني المحتل ؛ إحياءً للذكرى الـ68 لنكبة فلسطين ، وذلك تلبية لدعوة لجنة المتابعة العليا للجماهير في الداخل الفلسطيني الى أوسع مشاركة في نشاطات إحياء نكبة الشعب الفلسطيني ، تحت شعار "يوم استقلالهم يوم نكبتنا" ، حيث سيكون الزحف في المسيرة الكبرى نحو منطقة وادي زُبالة في صحراء النقب .

و قالت لجنة المتابعة في بيان : إن "حضورنا القوي في هذه النشاطات مجتمعة، سيكون رسالة سياسية واضحة للمؤسسة «الإسرائيلية» الحاكمة ، بإصرارنا على البقاء في أرض الآباء والأجداد، متمسكين بهويتنا الوطنية الفلسطينية، ومبدّدين أوهام الصهيونية بأن مأساة النكبة مصيرها النسيان" .
وأضاف البيان ان "الذاكرة عندنا تنتقل من جيل إلى جيل، ولا بديل عن حق عودة اللاجئين وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس" ، و أكدت "أن إحياء ذكرى النكبة هذا العام يكتسب أهمية خاصة في ظل تصعيد الحملة العنصرية السلطوية ضد شعبنا والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في العودة والاستقلال، وفي ظل مساعي المؤسسة لتذويب الهوية الوطنية لجماهيرنا كما يبدو ذلك في منهاج المدنيات، وفي محاولات التفتيت الطائفي ونشر العنف وتغييب الانتماء الجامع لشعبنا ومحاولة حصرنا في خانة مستهلكي خدمات وليس كأصحاب البلاد" . وعدّت اللجنة "أن حضور المسيرة ، هو رسالة واضحة لحكومة الاحتلال بأن كل سياسة الترهيب وسن القوانين المتطرفة لردعنا عن إحياء الذاكرة، لن تنفع، فهذا حقنا وواجبنا تجاه أنفسنا وشعبنا عامة، تجاه الإنسانية والتاريخ" .
ورأت لجنة المتابعة أهمية خاصة في إحياء ذكرى النكبة في عدد من المواقع المستهدفة سلطوياً في هذه المرحلة، وأولها صحراء النقب، وحيّت قرار لجنة المهجرين باختيارها لهذه المنطقة.
و بالإضافة إلى ذلك، ستحيي الجماهير الفلسطينية ذكرى مجزرة الطنطورة يومي الجمعة و السبت ابتداءً من يوم الجمعة الساعة الرابعة بعد الظهر، والتي ينظمها أهالي الطنطورة وجمعية "فلسطينيات".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار