بمشاركة العراق والبحرين واليمن..

مهرجان في دمشق بعنوان "النظام السعودي إرهابي"+ صور

رمز الخبر: 1074000 الفئة: دولية
النظام السعودی إرهابی

بحضور شخصيات من العراق واليمن والبحرين، ومشاركة فعاليات دينية وشعبية، أقيم في العاصمة السورية دمشق مهرجان خطابي ضخم حمل عنوان؛ "النظام السعودي إرهابي"، لفضح ممارسات آل سعود وجرائمهم الوحشية التي يرتكبونها في سوريا وبقية البلدان العربية والإسلامية.

وألقى ممثلون عن سوريا والعراق واليمن والبحرين كلمات في المهرجان أكدوا خلالها على الجرائم الوحشية التي يرتكبها آل سعود ضد الشعوب العربية والمسلمة، حيث لا يفرقون بين مسلم سني ومسلم شيعي، بل إن الفكر الوهابي يرسل آلاف الانتحاريين الإرهابيين إلى العراق ليقتلوا الناس من كل المذاهب بلا استثناء، ويدعم الإرهاب في اليمن ليهدم المنازل على رؤوس ساكنيها ويقتل السني والشيعي على حدٍ سواء، ويقف إلى جانب النظام الجائر في البحرين الذي يقمع الشعب.

ونوه المشاركون إلى "أن السعودية وأذنابها أرادوا أن يقضوا على سوريا، ويفتكوا بها، لأنها شوكة في عيونهم، تدعم المقاومة بكل ما لديها من قوة، وتقف في وجه الكيان الصهيوني" لكن أهل الحق في كل من الجمهورية الإسلامية الإيرانية والعراق واليمن والبحرين وقفوا مع سوريا وها هم اليوم وصلوا إلى الشام ليقولوا أن دمشق ستنتصر على الإرهاب السعودي بإذن الله".

وشدد الخطباء على ضرورة فضح ممارسات النظام الوهابي في السعودية، وعدم الاكتفاء بالبكاء والتنديد، لأن الدموع لا تبني أوطاناً فلا بد من ثورة عملية نبدأ فيها من أنفسنا ونخبر العالم كلّه بما يقوم به الإرهاب السعودي من جرائم بحق الإنسانية" وأكد المشاركون على أن آل سعود هم الأكثر خبثاً على مرّ التاريخ.

وتضمن المهرجان معرضاً لصور تظهر جرائم النظام السعودي وممارساته الوحشية في كل من سوريا والعراق واليمن والبحرين، حيث احتوت الصور على مشاهد تقشعر لها الأبدان من ذبح وتقطيع وصلب وتنكيل بالأطفال والنساء والأبرياء.

واختتم المهرجان بعرض مسرحي، أظهر شباباً من المقاومة يضعون السلاسل في أيدي إرهابيين من "داعش" ويجرونهم إلى المسرح، ليقوم شاب وفتاة بتوجيه خطاب قاس لهما وفضح جرائمهما بحق البشرية أمام الجميع.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار