وزارة داخلية غزة: معبر رفح فقد وظيفته وبات محطة إذلال ولا بد من بديل

رمز الخبر: 1074109 الفئة: دولية
معبر رفح

قال وكيل وزارة الداخلية في غزة كمال أبو ماضي :" إن معبر رفح البري فقد وظيفته الأساسية في خدمة المواطنين، وبات محطة إذلال، وعلى الجهات المختصة أن تبحث عن بديل"، مضيفا في تصريح مقتضب عبر صفحته على "فيسبوك" اليوم الجمعة، "إن فتح المعبر هذه المرة تعتبر الأسوأ، ولم تخدم الحالات الانسانية التي تحدث عنها بعض المسؤولين بالجانب المصري".

وأوضح أن العدد الكلي للمسافرين الخميس، بلغ 327 مسافرا، 147 مسافرا عاديا، و180 مسافر عبر التنسيقات المصرية، من إجمالي 760 مسافر.

وتمكن في اليوم الأول الأربعاء، 433 شخصا من السفر عبر معبر رفح كلهم من الحالات الإنسانية.

وأضاف أبو ماضي: "لم يسافر من كشوف اليوم الأول أحد، وكل من سافر هو من كشوف المرجعين المرة الماضية".

وأشار إلى أن مجموع ما طلبه المصريون في اليومين 300 مسافر "2 باص مصريين في اليوم الأول و180 شخص تنسيقات.

وكانت السلطات المصرية فتحت معبر رفح البري يومي الأربعاء والخميس في كلا الاتجاهين بعد 85 يوما من الاغلاق.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار