فصائل المقاومة العراقية تعزي بإستشهاد قيادي كبير في حزب الله

رمز الخبر: 1074496 الفئة: الصحوة الاسلامية
شهید بدرالدین

هنأت المقاومة الاسلامية في العراق حزب الله وذوي الشهيد مصطفى بدر الدين بعروج روحه الطاهرة الى عليائها، وعاهدت سيد المقاومة على المضي على درب القادة الشهداء، واكدت ان حدث استشهاده أضفى المزيد من الاصرار والثبات على قلوب كل المقاومين الشرفاء.

وتقدمت كتائب حزب الله العراق في بيان اصدرته بأحرّ آيات العزاء والمواساة لمجاهدي حزب الله وعلى رأسهم الأمين العام السيد حسن نصر الله  والى اخوانه ورفاق دربه لا سيّما عائلته الكريمة أنزل الله على قلوبهم الصبر والسلوان.

وقالت الكتائب في بيان ،"لقد كان الشهيد رضوان الله تعالى عليه أخٌا عزيزاٌ علينا، وبطلٌا من أبطال الجهاد، عرفته الميادين وشهدت له ساحات المنازلة، فكان مجاهداً عزيزاً ثابتاً لم يهن ولم ينكل وكان على بصيرة من أمره، قد جعل رضا الله نُصب عينيه فربّى أجيالاً من المجاهدين الذين حملوا لواء الدفاع عن كرامة الانسان والمستضعفين واتخذوا سبيل الله سبيلا. فهنيئاً له بما قدّم وبما أسّس وربّى والحمد لله الذي ختم له بالشهادة والسعادة، نسأل الله المتعال أن يهبَه الدرجات الرفيعة، ويحشره مع الشهداء والأولياء".

كما وجه الأمين العام للمقاومة الاسلامية في العراق – عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي رسالة إلى الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، قال فيها "ببالغ الفخر نكتب  هذه السطور ، نكتب لكم ونشعر باعتزاز لانتمائنا الى الجبهة التي انتم تقفون فيها ، فلكم عظيم التبريك وانتم تمدون طريق الحق والعقيدة بشهيد اخر ، بمقاوم قيادي حر افنى عمره في الدفاع عن الحق في مقارعة قوى الشر والاحتلال ومجاميع الكفر والطغيان".

وأضاف الشيخ الخزعلي،" ان استشهاد القائد مصطفى بدر الدين حدث أضفى المزيد من الاصرار والثبات على قلوب كل المقاومين الشرفاء ، ونؤكد لسماحتكم باننا ماضون معكم في مقارعة زمر التكفير والارهاب من ادوات الكيان الصهيوني وامريكا ، قاتلنا ونقاتل حتى يأتي الله بنصر من عنده وفتح قريب وبشر المؤمنين".

حزب الدعوة الإسلامية في العراق، قال في بيان "مرة اخرى ترتكب الايادي الصهيونية الخبيثة جريمة اغتيال احد الرموز الجهادية في حزب الله اللبناني، الشهيد المقاوم مصطفى بدر الدين بطائرات «اسرائيلية» اثناء تأديته الواجب المقدس في الدفاع عن الارض ومواجهة الجماعات الارهابية المجرمة".

وأضاف،"وإذ نعزي ونبارك قيادة حزب الله وعلى راسهم سماحة السيد المجاهد حسن نصر الله دام عزه وبقية كوادر الحزب والشعب اللبناني الشقيق بهذه الفاجعة نؤكد بأن اغتيال الشهيد المجاهد مصطفى سيكون حافزا للمزيد من مواجهة المخططات«الاسرائيلية» والسعودية وافشالها"، وختم بيان حزب الدعوة "كما نعزي ونبارك اسرة الشهيد وذويه واحبائه بهذا المصاب وان يلهم الجميع الصبر الجميل والسلوان".

عضو مجلس النواب العراقي فالح حسن الخزعلي، قال في بيان،"نرفع اسمى أيات التعازي الى بقية اللّه في ارضه الحجة بن الحسن (عليه السلام) ، والى القائد اية الله السيد علي الخامنئي (دام ظله) ، والى المجاهد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله باستشهاد المجاهد الكبير مصطفى بدر الدين (ذو الفقار) الذي طالته يد الغدر و الارهاب اعداء الانسانية ليلتحق بقافلة العشق الكربلائي قافلة الشهداء بعد مسيرة كلها عطاء من جهاد وسجون و مقاومه و انتصار مسيرة حافلة بالانتصارات و المواقف الكربلائية التي فيها عزة وكرامة لكل المجاهدين و الاحرار مسيرة ستبقى خالدة في عمق التاريخ لما فيها من مواقف مدافعة عن الانسانيه".

وقال، إن "الشهيد عاش مجاهداً ينتهل من رحيق الطفوف لينتج الأبطال وصناع المواقف ، السلام على الشهيد ذو الفقار و على روحه الطاهرة التي التحقت بالملكوت السلام عليه يوم ولد و يوم استشهد ويوم يبعث حيا ، واحر التعازي الى رفاق دربه في الجهاد و اهله وذويه و محبيه".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار