وول ستريت جورنال الاميركية تكشف : داعش نسيج حكومتي بوش واوباما

رمز الخبر: 1074690 الفئة: دولية
اوباما وبوش الابن

تناولت قناة "بي.بي.إس" PBS التلفزيونية الاميركية نقلا عن صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية، دراسة وثيقة خاصة حول اسرار ظهور تنظيم "داعش" الارهابي، والتي كشفت في تقرير لها، تورط حكومات جورج دبليو بوش وباراك اوباما في ايجاد و انشاء ودعم ودفع هذه المجموعة الإرهابية ، عبر خطوات قاموا بها عن قصد وكانت العامل الأكبر لظهور وتقوية "داعش".

واضافت صحيفة وول ستريت جورنال في تقريرها قائلة : في الحقيقة ان بعض المواضيع التي جاءت في وثيقة "التاريخ السري لـ داعش" غير خافية في وجهات نظر الأخرين، بما في ذلك مناقشات بشأن السياسات الخاطئة للمسؤولين الاميركيين واكاذيب جورج بوش الابن او بقية المسؤولين الحكوميين في التمهيد لايجاد هذا التنظيم الإرهابي المسخ.

وجاء في الفيلم الوثائقي لقناة "بي.بي.إس" جوانب مهمة وجديدة حول نشوء هذه المجموعة الارهابية حيث قال ان حكومة اوباما لم تعمل اي شيء لمنع تقدم مجموعة "داعش"، وان هذا الموضوع سبب في فقدان الثقة بالرئيس اوباما. ان مجموعة "داعش" الارهابية اوجدت خلال الفترة الرئاسية لـ اوباما في  16 دولة في العالم عملت على ايجاد اكثر من 40 مجموعة مرتبطة بها.

وتابعت القناة التلفزيونية الاميركية، بعبارة اخرى يمكن القول" اننا سبب ايجاد هذه الفوضى، وتركنا هذه الفوضى لتنتشر، اننا اوجدنا "داعش".

والسؤال المهم هو : ماهي الاجراءات التي يجب القيام بها الان؟ ان تقرير "التاريخ السري لداعش" اُعد بناءا على معلومات متفرقة ويشمل التقرير على جدول زمني سبب في التركيز على العملية التكاملية لانشاء اكثر الانظمة الارهابية ارعابا في العالم .

و بدأ هذا البرنامج بعرض بعض الجوانب الخفية حول شخص يعتبر مؤسس مجموعة "داعش" . انه ليس سوى ابو مصعب الزرقاوي. وذكر هذا البرنامج الوثائقي بان الزرقاوي نشأ وترعرع بالاردن في ظروف الفقر والعنف وتحول الى قاتل مشؤوم . واقبل على ايجاد الوشم على جسمه "التاتو" وانه كان شخصا شريرا للغاية . انه حاول و لمرات عديدة في السجن من اجبار الاخرين على تبعيته ، ولان الكثير من هؤلاء الاشخاص كانوا من الاسلاميين المتطرفين ، عمد الزرقاوي على مسح هذا الوشم بواسطة شفرة حلاقة .
ووفقا لهذا الفيلم الوثائقي ، فان رحلة الزرقاوي الى قندهار بافغانستان هي واحدة من ابرز لحظات حياته ، حيث حاول الانضمام الى دائرة اسامة بن لادن ، الا انه قوبل بالرفض باعتباره شخصا تافها . وتواجد في عام 2002 في معسكر للارهابيين بشمال العراق بالقرب من الحدود الايرانية، واكتسب هناك خبرة في مجال الاسلحة الكيميائية والبيولوجية بما فيها السيانيد ، وتولى قيادة تنظيم القاعدة ، لكنه قتل في عام 2006 في غارة جوية اميركية بعد ان اثارت القاعدة حالة من انعدام الامن الشديد في العراق .
وتولى ابو بكر البغدادي زعامة القاعدة بعد مقتل الزرقاوي - لاعب كرة قدم سابقا - وكان غارقا في العنف على نطاق واسع ، و ان هذا الموضوع دفعه للتوجه الى سوريا ثم عاد الى العراق بمجموعة متشكلة من الالاف من المقاتلين الاقليميين والاجانب والتي تعرف حاليا باسم "داعش"، وهو يتولى زعامة هذه المجموعة من خلال اتباع اساليب وحشية مثل الرجم اليومي و صلب المعارضين وبقية الاعمال الوحشية التي تعتبر من السمات البارزة لهذه المجموعة الارهابية . واشارت القناة التلفزيونية الاميركية في القسم الاول من برنامجها الى ان التاريخ السري لـ داعش يكشف ان حكومة بوش هي التي اوجدت في البداية هذا التنظيم الارهابي ، فيما تناول القسم الثاني من البرنامج تبعات اخراج اوباما للاميركيين من العراق وبالتالي يتحمل هو الاخر مسؤولية صعود مجموعة داعش الارهابية. ويتقاسم الرئيس الاميركي اوباما مع حكومة بوش الابن المسؤولية ، في آيجاد تنظيم داعش ، لانه نفى مثل اي شخص غير مسؤول، تهديدات هذه المجموعة، المجموعة التي كانت لها في 2001 من نحو 400 عضو، والآن تمتلك جيش مجهز بمعدات عسكرية بما فيها الدبابات وكل يوم تجند المزيد من الاشخاص الجدد الى تنظيماتها .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار