500 قتيل حصيلة اشتباكات الإرهابيين بريف دمشق وغارة للجيش السوري تردي 16 قيادياً لجبهة النصرة

رمز الخبر: 1074740 الفئة: دولية
سوریه

يتواصل الاقتتال بين تنظيم "جيش الإسلام" من جهة و"فيلق الرحمن وجيش الفسطاط" من جهة أخرى في ريف دمشق الشرقي مخلفاً أكثر من 500 قتيل بين الطرفين، في وقت يتقدم الجيش السوري على أكثر من محور مسيطراً على "الكتيبة المهجورة" قرب مطار التيفور بريف حمص الشرقي، وموقعاً العديد من الإرهابيين قتلى بغارات جوية في أرياف إدلب وحماه.

واعترف تنظيم "جيش الاسلام" الإرهابي بانسحابه من عدد من النقاط جنوب الغوطة الشرقية بريف دمشق في مقابل تقدم الجيش السوري على أكثر من محور، وعزا المتحدث باسم "جيش الاسلام" حمزة البيرقدار، سبب الانسحاب إلى استمرار ما أسماه حملة "البغي" من "جيش الفسطاط" و"فيلق الرحمن" ومطاردتهم لمسلحيه، محملاً إياهم مسؤولية التراجع عن المناطق التي خسر فيها "جيش الإسلام" أكثر من 500 قتيل لحمايتها في الأشهر القليلة الأخيرة.

الاقتتال العنيف بين الفصائل الإرهابية في الغوطة الشرقية دفع أهالي بلدات  سقبا وعربين للخروخ بمظاهرات للمطالبة بإيقاف الاقتتال بين "فيلق الرحمن" و "جيش الفسطاط" من جهة و "جيش الاسلام" من جهة أخرى.

إلى ذلك طلبت "قوات سوريا الديمقراطية"، من أهالي مدينة أعزاز شمال حلب، تجنب الاقتراب من النقاط العسكرية  التابعة لـ "جيش السنة" و"أحرار الشام" و"جبهة النصرة" لاعتبارها مناطق مستهدفة من نيران قواته، مؤكدة في بيان لها أنّ الرد على هذه الفصائل سيكون "حازماً وحاسماً".

ونوّهت "قوات سوريا الديمقراطية" بأنّ استهداف الفصائل المسلحة للمدنيين في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، جاء تعويضاً وانتقاماً لخسائرها وهزائمها، ونتيجة لافتقارها الشجاعة للتوجه إلى الجبهات في مواجهة مسلحيه، كما أنها تعمل "بإمرة أجندات اقليمية معادية لتطلعات الشعب السوري".

وفي سياق متصل دارت اشتباكات عنيفة بين "قوات سوريا الديمقراطية" ذات الغالبية الكردية وتنظيم "داعش" في محيط قرية كشكش بريف الشدادي جنوب الحسكة، وجنوب بلدة تل تمر غربي الحسكة ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وفي دير الزور شمال شرق البلاد صدّ الجيش السوري هجوماً لتنظيم "داعش" باتجاه حي الصناعة حيث دمر آلية بي ام بي مفخخة وقتل سائقها، كما دارت اشتباكات أسفرت عن مقتل 12 مسلحاً من التنظيم بينهم المسؤول الميداني الملقب "أبو الفجر".

وفي ريف إدلب شن سلاح الجو في الجيش السوري غارة استهدف خلالها مواقع الإرهابيين في أريحا ومعرتمصرين وسراقب، حيث دمر بناءً كان يتحصن فيه إرهابيون أوزبكيين بالقرب من معهد الحضارة ما أسفر عن مقتلهم جميعاً، كما قضى الجيش السوري على 28 إرهابياً بالقرب من تل سكيك بريف حماه الشمالي

إلى ذلك أعلن المرصد السوري مقتل 16 من عناصر "جبهة النصرة" البارزين بضربة جوية استهدفت اجتماعاً لهم شمال غرب البلاد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار