تقرير بريطاني: "داعش" قد يلجأ لمواجهة القوات العراقية بالأسلحة الكيمياوية في الموصل

نشرت صحيفة ديلي تلغراف اللندنية تقريرا يتحدث فيه مراسل الشؤون العسكرية " بن فارمر" عن احتمال لجوء تنظيم "داعش" الارهابي إلى الأسلحة الكيماوية، إذا حاولت القوات العراقية مهاجمة مدينة الموصل، التي يسيطر عليها مسلحوا التنظيم منذ عامين تقريبا.

داعش کیمیاوی

وينقل فارمر عن القائد العسكري في قوات التحالف الأسترالي "روجر نوبل"، قوله إن دفاعات الموصل تعززت بخنادق وآلاف الألغام، وإنه يتوقع أن تواجه القوات العراقية المدعومة بالغارات الجوية للتحالف انتحاريين.

وتوقع نوبل أن يلجأ عناصر التنظيم إلى الهجمات الكيماوية، مثلما فعلوا ضد القوات الكردية، مشيرا إلى أن الأسلحة الكيماوية طرف في المعادلة وأن الجيش العراقي يستعد لذلك.

ويقول فارمر إن عناصر تنظيم "داعش" متهمون بإطلاق غاز الخردل، أكثر من مرة، على مقاتلي البيشمركة الكردية، الذين يتقدمون من الشمال، بينما يتقدم الجنود العراقيون من الجنوب.

وعلى الرغم من أن الأسلحة الكيماوية لم تتسبب في إصابات كبيرة في العراق حتى الآن، فإن احتمال استعمالها يثير ذعر القوات البرية.

وقد استولى التنظيم على كميات معتبرة من غاز الكلورين الصناعي، ويعتقد أنه يملك الخبرات لصناعة غاز الخردل، كما يعتقد أنه استولى سابقا على أسلحة كيماوية من ترسانات سلاح الجيش السوري . 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار