الدكتور عراقجي : مجلس الشورى الإسلامي وجه رسالة قوية وشديدة اللهجة إلى الادارة الأمريكية

رمز الخبر: 1077271 الفئة: سياسية
عباس عراقجی

أعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية الدكتور عباس عراقجي دعم وزارة الخارجية لمصادقة مجلس الشورى الاسلامي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مشروع قرار بالصفة العاجلة جدا ، بتكليف الحكومة بمتابعة قضية الحصول على غرامات و تعويضات ازاء الاضرار الناجمة عن ممارسات و جرائم أميركا ضد إيران ، في غضون الاعوام الـ 63 الماضية معتبرا ان مجلس الشورى الإسلامي وجه بذلك رسالة قوية و شديدة اللهجة إلى الادارة الأمريكية .

و كانت لجنة الامن القومي و السياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي قد استضافت في اجتماع لها مساء أمس الاثنين مساعدي رئيس الجمهورية للشؤون البرلمانية مجيد انصاري و الحقوقية الهام امين زادة ، اضافة الى عباس عراقجي رئيس لجنة متابعة تنفيذ الاتفاق النووي الذي ابرم بين ايران الاسلامية ومجموعة الدول الست الكبرى .
وجاء هذا الاجتماع في اطار تعزيز ومناقشة قرار مجلس الشورى الاسلامي لمتابعة مشروع قرار عاجل جدا ، يقضي بتكليف الحكومة الايرانية على متابعة وتعويض الاضرار والخسائر التي تحملتها ايران من قبل اميركا منذ 63 عاما . وصرح الدكتور عراقجي في ختام هذا الاجتماع قائلا ان وزارة الخارجية تعلن عن دعمها و تاييدها لهذا القرار ، واضاف : بالطبع ، هناك تفاصيل حول بعض القضايا الفنية والقانونية والتي قدمناها ونأمل ان تتحقق.
واكد عراقجي دعم وزارة الخارجية لمشروع القرار العاجل الذي صادق عليه مجلس الشورى الاسلامي ، معربا عن ثقته بان هذا القرار يحمل رسالة قوية و شديدة اللهجة الى الحكومة الاميركية وبقية الدول الاخرى التي تريد ظلما قرصنة الاموال الايرانية .
ومضى مساعد وزير الخاريجة معربا عن ثقته بان وزارة الخارجية ستتحرك في هذا الصدد ، في اطار توجهات مجلس الشورى الاسلامي.
و كان نواب مجلس الشورى الاسلامي صادقوا بالصفة العاجلة جدا ، على مشروع قرار تكليف الحكومة بمتابعة قضية استيفاء التعويضات ازاء الاضرار الناجمة عن ممارسات وجرائم أميركا ضد ايران ودورها في الاضرار والخسائر الناجمة عن انقلاب 19 آب/أغسطس  1953 حتى الوقت الراهن.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار