في كلمة لعوائل نواب مجلس الشوري الاسلامي...

لاريجاني : المنطقة باتت بؤرة توتر ومصدرا للبراكين السياسية والأمنية المستفحلة

رمز الخبر: 1077275 الفئة: سياسية
لاریجانی صحن2

أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني أن الشرق الاوسط باتت بؤرة للبراكين السياسية والأمنية والتصويت علي الاتفاق النووي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة القوي السداسية الدولية رهين جهود نواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي الذين وضعوا اللمسات الأخيرة علي مفاوضات استمرت 3 سنوات حيث أدي ذلك الي الحيلولة دون وضع العدو العراقيل أمام الشعب الايراني المسلم.

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن لاريجاني أكد ذلك لدي لقائه عوائل نواب مجلس الشوري الاسلامي لدورته الحالية في مبني المجلس مشيدا بالكثير من هؤلاء النواب الذين يعرفهم منذ زمن بعيد وقبل انتصار الثورة الاسلامية.
وأشار لاريجاني الي متابعة نواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي للملف النووي الذي اتخذه العدو ذريعة لزرع المشاكل أمام الشعب الايراني المسلم مشيدا بالنواب الذين كرسوا كل جهودهم لحل هذه المعضلة بعد 3 أعوام من المفاوضات المستمرة.
وشدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي ضرورة متابعة نواب الشعب في هذا المجلس مسار الاتفاق النووي في الوقت الحاضر مؤكدا ضرورة تظافر جهود الجميع للسير بهذا الاتفاق حتي تحقيق أهداف الشعب الايراني.
وتطرق رئيس السلطة التشريعية في ايران الاسلامية الي الاوضاع الجارية في المنطقة وقال " ان الشرق الاوسط لم يشهد وضعا متوترا كما يراه في الوقت الحاضر علي مدي 100 عام".
وأكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي صواب السياسة الخارجية التي تعتمدها الجمهورية الاسلامية الايرانية في التعامل مع هذه التطورات والاوضاع المعقدة التي تشهدها المنطقة وخاصة النشاطات الارهابية.
واستطرد قائلا " يمكن أن نقول ان السياسة التي اعتمدتها طهران ازاء هذه الاوضاع المتوترة كانت صحيحة ونأمل بأن تؤدي هذه السياسة الي المزيد من تحسن الوضع في هذه المنطقة".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار