حاخامات صهاينة يُبيحون إعدام الفلسطينيين دون تمييز ؟؟

رمز الخبر: 1077420 الفئة: انتفاضة الاقصي
حاخامات صهاینة

أيد عشرات الحاخامات الصهاينة إطلاق النار دون تمييز على كل فلسطيني يحاول أو يفكر بالمس بـ«إسرائيليين»، على غرار ما جرى مع الشهيد الفلسطيني عبد الفتاح الشريف الذي أعدمه جندي صهيوني في مدينة الخليل الشهر الماضي رغم أنه كان يعاني من إصابة خطيرة ، و ملقى على الأرض وغير قادر على الحركة ، مشددين على أن "هذه هي الطريقة الوحيدة لاجتثاث موجة الإرهاب العربي في الأرض المقدسة" .

وقال موقع القناة "السابعة" الصهيونية، إن عشرات الحاخامين عقدوا مساء اول امس الاحد مؤتمرا طارئا خصص لمناقشة موضوع الأمن «الإسرائيلي»، وذلك في حي "هار نوف" الاستيطاني بالقدس المحتلة، بحضور حاخامات بارزون، بينهم الحاخام مئير ألتر وهاليفي هورويتز حاخام "صفد"، والحاخام شموئيل إلياهو حاخام "بني براك" ، والحاخام موشيه لانداو رئيس "معهد الهيكل"، والحاخام "اسرائيل ارييل" .
وانتقد المشاركون في المؤتمر تصريحات سابقة صدرت عن مسؤولين عسكريين «إسرائيليين» قالوا في حينها "إن عمليات قتل الفلسطينيين بدون سبب تضر بكرامة شعب وجيش «إسرائيل»"، على حد وصفهم ، حيث دعا الحاخامات ردا على ذلك بالقول "إن أي إرهابي عربي لديه النية لمهاجمة اليهود، يجب أن يفقد حقه في الوجود بالحياة ، ويجب إطلاق النار تجاهه دون أي حسابات".
وشدد الحاخامات على أن "هذه هي الطريقة الوحيدة لاجتثاث موجة الإرهاب العربي  في الأرض المقدسة" ، مطالبين الحكومة «الإسرائيلية» بالوقوف بقوة ضد أي مفاوضات حول مناطق الأرض المقدسة وضد حل الدولتين، معربين عن أسفه للانسحاب السابق من قطاع غزة .
وأضاف الحاخامات في بيانهم الختامي : "من لا يريد أن يتصرف بهذه الطريقة ، فليس من الضروري أن يدعي تحمل دور المسؤولية عن أمن «إسرائيل»، وعليه أن يعود لبيته، كما حذر الحاخامات من تشكيل حكومة وحدة وانضمام شخصيات تعلن صراحة عن رغيتها في تسريع المفاوضات على الأراضي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار