لافروف:"داعش" تسعى لاقامة دولة تمتد من البرتغال إلى باكستان!

رمز الخبر: 1077772 الفئة: دولية
سیرغی لافروف

رأى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن هناك فرصة للانتقال من وضع سوريا الحالي والمضي قدما نحو تسوية سياسية، مشيرا الى ان الارهابيين يسعون لاقامة دولة تمتد من البرتغال إلى باكستان، فيما ربط نائبه سيرغي ريابكوف استئناف نظام التهدئة في حلب بتصرفات جبهة النصرة والجماعات المسلحة التابعة لها.

وكشف لافروف ان القيادة التركية استفادت من تجارة النفط مع الإرهابيين وهذا يؤكد ان دعم جماعة "داعش" الإرهابية يأتي من الدول المجاورة لسوريا والعراق، مشيرا إلى أن الارهابيين هدفهم يتمثل في إقامة دولة تمتد من البرتغال إلى باكستان.

واثنى لافروف على العملية الجوية الروسية بالمنطقة، واكد انها سمحت بتحسين الوضع في سوريا عبر تدمير البنى التحتية للإرهابيين في سوريا، لافتا في الوقت ذاته إلى أن مكافحة الإرهاب ستكون عملا معقدا.

من جانبه، ربط نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف استئناف نظام التهدئة في حلب بتصرفات جبهة النصرة والجماعات المسلحة التابعة لها، وقال للصحفيين، إن موسكو لا تزال تدعو واشنطن إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لفصل هذه المنظمات، مشيرا إلى أن ذلك لم يتحقق حتى الآن.

من جهة أخرى قال ريابكوف إن الجانب الروسي يقوم بإعداد أفكار لوثيقة ختامية لاجتماع مجموعة دعم سوريا، إلا أنه أشار في ذات الوقت إلى عدم وجود ما يضمن تبني مثل هذه الوثيقة.

وأضاف ريابكوف أنه توجد هناك "قاعدة كافية للعمل"، مشيرا إلى وجود اتفاقات روسية أمريكية وقرارات سابقة لمجموعة دعم سوريا.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار