لدى استقباله رئيس الوزراء الهندي

الإمام الخامنئي : بعض الدول الغربية ليست جدية في مواجهة الارهاب وتلعب دورا في ايجادها

رمز الخبر: 1082736 الفئة: سياسية
رهبری

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي لدى استقباله رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي عصر الاثنين، ان بعض الدول الغربية ليست جدية في مواجهة الارهاب وتلعب دورا في ايجادها.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، ان قائد الثورة الاسلامية اشار في هذا اللقاء الى السياسات الصائبة للحكومة الهندية في عدم انضمامها الى الأحلاف الغربية والامريكية فيما يسمى بمكافحة الارهاب، قائلا : ان المكافحة الحقيقية والجدية للارهاب يمكن ان تشكل احد مجالات التعاون الايراني الهندي لأن بعض الدول الغربية ليست جدية في مواجهة الارهاب وتلعب دورا في ايجاد الجماعات الارهابية في افغانستان وكذلك الجماعات الارهابية في العراق وسوريا.   

وقال الإمام الخامنئي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية جدية في مكافحة الارهاب وستستخدم كافة قدراتها لمواجهته، مؤكدا ضرورة معالجة نقاط الضعف والمشاكل الموجودة في اوساط المسلمين والتي يستغلها الارهابيون لتجنيد عناصرهم.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية الارهاب مرضا معديا وخطيرا، مشددا على امكانية مواجهة الارهاب واحتوائه كما يمكن معالجة أي مرض معد.

كما أكد سماحته ترحيب ايران الاسلامية بتعزيز العلاقات مع الهند قائلا ان صادرات النفط والغاز وقضية مكافحة الارهاب وتطوير ميناء تشابهار الايراني يشكل أرضية لهذا التعاون الوثيق والمثمر.

واضاف الإمام الخامنئي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بتعزيز العلاقات مع الهند التي تعتبر من الاقتصاديات الناشئة في العالم مؤكدا جدية ايران الاسلامية في تنفيذ الاتفاقيات الثنائية وعدم تأثرها بسياسات الآخرين.

ونوه سماحته الى العلاقات التاريخية والوشائج الثقافية والاقتصادية والشعبية بين البلدين مؤكدا ان مجالات التعاون بين البلدين واسعة جدا.

من جانبه قال رئيس الوزراء الهندي في هذا اللقاء، ان اتفاقيات جيدة تم ابرامها خلال زيارته الى ايران وتم اتخاذ قرارات كبيرة مؤكدا امكانية تحقيق نتائج جيدة بسبب الارادة الجدية المتوفرة لدى الجانبين.

كما أيد رئيس الوزراء الهندي كلام الإمام الخامنئي فيما يتعلق بالارهاب ووجوب التصدي الجدي له قائلا : للأسف يقّسم بعض البلدان الارهاب الى ارهاب جيد وارهاب سيء وهم يكتفون فقط بالكلام في مواجهة الارهاب.

/انتهى/.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار