في حوار مع تسنيم..

حركة النجباء: الطائرات الأمريكية تعمدت قصف الحشد الشعبي في الفلوجة

رمز الخبر: 1083431 الفئة: دولية
جنبش النجبا عراق

أعلن يحيى الشبري، ممثل الأمين العام لحركة النجباء العراقية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في حوار مع تسنيم، ان الطائرات الامريكية تعمدت استهداف الحشد الشعبي عند مشارف الفلوجة..

وفي حوار خاص مع وكالة تسنيم الدولية للانباء أعلن الشبري عن وقوع عدد من الشهداء بين الحشد الشعبي اثر هذا الاستهداف المتعمد، حيث لم يكن من المقرر ان تشارك القوات الأمريكية في معارك تحرير الفلوجة..

وقال للشبري: الفلوجة مطوقة من جميع الجهات وفصائل المقاومة شاركت في العملية، للأسف تعرضت الفصائل لقصف جوي من ما يسمى بـ "قوات التحالف" على مشارف الفلوجة قبل أن يبدئ الهجوم، حيث  قصفوا الحشد الشعبي بذريعة الخطأ، ووقع بعض الشهداء..

وتابع قائلا: عملية القصف كانت متعمدة وليست سهوا او بالخطأ في الحقيقة كانت للضغط على الحكومة كي لا تشارك فصائل الحشد الشعبي في المعركة، فالحمد لله استطاع قادة المقاومة أن يقنعوا الحكومة بعدم مشاركة الأمريكان والقوى الخارجية في عمليات الفلوجة، هذا الأمر في الحقيقة أزعجهم وأربكهم لانه يمنعهم عن تحقيق انجاز او تقدم يسجل لهم في هذه العملية.

وأردف قائلا: "بمجرد ان بدأ الهجوم استهدفت القوات الامريكية الحشد الشعبي والمقاومة، على الرغم من  انه لم يكن مقررا ان يشارك الأمريكان في العمليات وليس لديهم اذن من الحكومة، حيث كان من المقرر أن تكون العملية عراقية، ولكن فوجئنا بالقصف العشوائي من قبلهم"

أهمية الفلوجة في الحرب على داعش؟

وعن أهمية مدينة الفلوجة قال: "المدن العراقية جميعها مهمة لا سيما المدن الغربية التي يمكن من خلالها أن يكون هناك حاضنة و إيواء لداعش او غيرها من المجاميع الإرهابية والتكفيرية".

وأضاف: "هذه المناطق يتخذونها مقرا لهم باعتبارها مناطق سنية ولكن الكثير من أبناء السنة لا يرغبون بهؤلاء، وسيتحقق ان شاء الله النصر في الفلوجة، مما سيكون نكسة كبيرة لهم وضربة قوية للإرهاب باعتبار أنهم يعتبرونها من معاقلهم المحصنة، وان شاء الله سيكون انكسارهم وهزيمتهم في الفلوجة كسر لمعنوياتهم ومقدمة لتحرير الموصل".

/انتهي/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار