آلاف الفرنسيين يتظاهرون ضد قانون العمل الجديد

رمز الخبر: 1086129 الفئة: دولية
فرنسا

تستمر التظاهرات في فرنسا احتجاجاً على قانون العمل الجديد، حيث تظاهر الآلاف في مختلف المدن الفرنسية، مع تهديدات أطلقها العمال بشل حركة النقل قبل أسبوعين فقط من بدء بطولة كأس أوروبا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن يورونيوز أن الحكومة الفرنسية نددت بما أسمته "تعطيل البلاد والمساس بمصالح فرنسا الاقتصادية".

رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس ندد بالكونفدرالية العامة للعمل "سي جي تي" التي اتهمها "بعدم المسؤولية" وقال إنه يرفض التراجع عن تعديل القانون الذي يعتبره الرئيس فرنسوا هولاند محطة رئيسية في السنة الأخيرة من ولايته.

واستبعد فالس التراجع عن البند الأكثر اثارة للغضب والذي يعطي الشركات مرونة في ابرام العقود مع موظفيها وتحديد ساعات العمل.

ودعت الكونفدرالية العامة للعمل ونقابة "القوى العاملة" إلى التظاهر للمطالبة بسحب قانون العمل الجديد الذي يعتبرون أنه ينتقص من حقوق الموظفين والعاملين.

وعدا عن تظاهرة باريس نظمت تظاهرات في المدن ضمت كل منها آلاف الأشخاص وشهدت بعضها حوادث معزولة. العاملون في المحطات النووية التسع عشرة التي تؤمن خمسة وسبعين في المائة من الكهرباء أعلنوا الاضراب وخفضت عشر منها انتاجها، وفق الكونفدرالية التي دعت إلى تعميم المواجهة.

وباتت فرنسا مضطرة إلى استخدام مخزونها الاحتياطي الاستراتيجي من الوقود بسبب تعطيل العمل في العدد الأكبر من مصافي ومرافىء النفط، ولا يزال ايصال النفط متعثرا بسبب توقف العمل في معظم المرافىء وفق الكونفدرالية العامة للعمل ولا تزال هناك طوابير انتظار أمام بعض محطات الوقود. كما شهدت حركة القطارات اضطرابات محدودة وكذلك حركة الطيران حيث الغيت خمسة عشر في المائة من الرحلات في مطار اورلي بباريس.

ويعتبر قطاع النقل مهما جدا مع اقتراب بطولة كأس أوروبا، الذي يتوقع ان يستقطب عشرات آلاف السياح، فالنقابات أعلنت عن اضرابات جديدة في قطاع النقل ولا سيما اضرابات محدودة في باريس ابتداء من الثاني والعاشر من الشهر المقبل يوم افتتاح المباريات.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار