الرياض تزعم ان طهران هي التي لا تريد ارسال الحجاج

رمز الخبر: 1086946 الفئة: سياسية
مکه

أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية في بيان أن وفد منظمة الحج والزيارة الإيرانية غادر السعودية دون التوقيع على محضر الاتفاق على ترتيبات احتياجات الحجاج الإيرانيين لموسم الحج 2016.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، ان البيان السعودي قال أن الوفد الإيراني رفض التوقيع على محضر الاتفاق معللا ذلك برغبته في عرضه على مرجعية في إيران، ومبديا إصرارا شديد على تلبية مطالبهم المتمثلة في أمور هي : أن تمنح التأشيرات للحجاج من داخل إيران، وإعادة صياغة الفقرة الخاصة بالطيران المدني فيما يتعلق بمناصفة نقل الحجاج بين الناقل الجوي الإيراني والناقل الجوي السعودي وتضمين فقرات في المحضر تسمح للحجاج بدعاء كميل ومراسم البراءة ونشرة زائر.

وكان رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية سعيد اوحدي قد اعلن يوم امس السبت عدم حصول اتفاق مع السعوديين حول خمسة بنود من مذكرة التفاهم المقترحة مضيفا ان وزارة الخارجية السعودية لم تقدم حلا لقضية الحماية القنصلية للحجاج الايرانيين.

واضاف اوحدي : للاسف لم نصل الى اتفاق حول خمسة بنود في مذكرة التفاهم بسبب تدخل باقي الأجهزة السعودية في كتابة النص المقترح للاتفاق، واجرينا اتصالين مطولين مجددا مع وزير الحج السعودي وقد وعدنا بحذف هذه البنود الخمسة المغايرة لعزة وكرامة الحجاج الايرانيين اذا استطاع ذلك، لكن كما ابلغنا فإن هذا الامر يحتاج الى تنسيق مع باقي الاجهزة في بلاده.

وأضافت وزارة الحج و العمرة السعودية أن هذه التجمعات التي تطلب إيران تضمينها في الاتفاق تعيق حركة بقية الحجيج من دول العالم الإسلامي، حسب زعمها.

/انتهي/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار