حماس: مبادرات التسوية؛ مشروع وهم فاشل

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية ان كل المبادرات تحت مسمى عملية التسوية هي مشروع وهمي وفاشل، مشيراً الى ان كافة المبادرات تسعى لتصفية قضية فلسطين وتهدف لإعادة نشر الوهم.

حماس: مبادرات التسویة؛ مشروع وهم فاشل

وقال هنية وفق ما نقلت عنه وكالة "فلسطين اليوم" خلال كلمة له في مهرجان "القدس والأقصى ما بين النكبة إلى انتفاضة القدس- طريق العودة" والذي عقد بمدينة غزة يوم امس الاحد، "نحن قادرون على ان نسقط الوهم السياسي المتجدد المتمثل في هذه المبادرات التي تتجاوز شلال الدم"، واضاف: نحن في الصفوف الاولى مع باقي الفصائل لإسقاط كافة المبادرات التصفوية .

وشدد هنية على انه لا خوف من غزة ولا خوف عليها، وقال "ستظل غزة اقوى من كل المؤامرات, فغزة لها هدف وغاية وهي ان تحرر القدس والاقصى وان تعيد الشعب لأرضه المسلوبة" .

وتابع: غزة مرت بكل الظروف الصعبة لا الحروب والتشوية والخنق ولا الحرب استطاع ان ينال من عنفوانها او ان ينال من قيادة المقاومة .

وطالب هنية بحماية الانتفاضة في القدس والاستمرار فيها، وعدم السماح لأي احد بالالتفاف على أهدافها، مشدداً على ان التنسيق الامني خيانة.

وتأتي تصريحات هنية بعد ما اصبحت دول عربيه بعينها تتحدت علنا عن مساعيها للاعتراف رسميا بالكيان الصهيوني والقبول باحتلاله للاراضي الفلسطينية من خلال ما يعرف باسم "المبادرة العربية"، وباتت فصائل المقاومة الفلسطينية تخشى اكثر من اي وقت مضى، ضياع القضية الفلسطينيه على يد المطبعين العرب.

/ انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة