خاص - تسنيم

دعاء كميل، يحرّمونه على الشيعة ويحلّلونه للوهابية+ وثيقة

رمز الخبر: 1097755 الفئة: دولية
دعای کمیل حرم حضرت رقیه(س)

دعاء كميل عندما يقرأه الشيعة يكون طقوسا ايرانية "خطرة " في الحج وعندما يسرقه الوهابية يكون من السنة.

أفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء في تقرير لها أن سلطات آل سعود وضمن شروطها التعسفية التي حاولت فرضها على الحجاج الإيرانيين هذا العام، طالبت بعدم إقامة مراسم قراءة دعاء كميل بن زياد، فيما أعلنت صحيفة عكاظ أن: "دعاء كميل طقوس ايرانية "خطرة" في الحج.

 

وفي هذا الصدد، يشار الى أن موقع "الإسلام سؤال و جواب" الذي يشرف عليه "الشيخ محمد صالح المنجد" استفسر أحد الزوار عن دعاء كميل وكانت الأسئلة كما يلي:
1. هل يجوز لنا قراءة دعاء كميل الذي يقرأه الشيعة أسبوعياً ؟
2. وإذا كان الدعاء غير صحيح فهل يجوز لنا قراءته لكون الفاظه ومعانيه حسنة ؟
3. وهل يصح الدعاء به بعد التشهد الأخير،  والاقتصار على هذا الدعاء يتلوه السلام مباشرة دون دعاء يتوسطهما؟

  فكان الرد برفض قراءة هذا الدعاء والتشكيك بسنده، وإنه لا ينبغي الدعاء به والمواظبة عليه حتى لو كانت كل ألفاظه ومعانيه حسنة

واختتم الموقع الرد على السؤال الثالث بالقول:  إن كان مقصوده بالدعاء هذا الدعاء المعروف بدعاء كميل بن زياد ، فقد تقدم أن ذلك غير مشروع ، بل ينهى عنه ."

فمتى يكون دعاء كميل من السنة ويُباع ويحصل "سارقه" على مبالغ طائلة؟

بعد كل هذا، نجد أن الشيخ السلفي عبدالملك القاسم، قد سرق دعاء كميل ونشره ضمن كتابه المسمى بـ "الدعاء الشامل" الصادر عام 2006 والذي يدعي القاسم أنه ترجم الى 12 لغة ويوزع هذا الكتاب بالقرب من الحرم المكي، من دون الإشارة الى كونه منقولا عن امير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) او انه دعاء معروف عند الشيعة يعتبره شيوخ آل سعود بدعة ويحرمون قراءته، فهل هذا الدعاء محرم على الشيعة وحلال للسلفية؟

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار