وزير النفط: دول في الجوار تسرق زبائن النفط الإيراني

رمز الخبر: 1098093 الفئة: اقتصادية
بیژن زنگنه وزیر نفت

أعلن وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنكنه أن دول الجوار تحاول سرقة زبائن النفط الإيراني عن طريق تقديم عروض أدنى قيمة لكنه قال ان ايران استطاعت استعادة مليون برميل من حصتها في الاسواق.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان زنكنه أعلن خلال حوار مع صحيفة بلاتس أن الأسواق الرئيسية للنفط الإيراني هي الصين، كوريا الجنوبية، أوروبا، تركيا وجنوب أفريقيا.

وأضاف زنكنه أنه لا يعارض تحديد سقف لإنتاج دول أوبك، فيما تساءل عن فائدة سقف الإنتاج عندما لا تكون حصة كل بلد محددة، وأضاف: أوبك تقول انها ستنتج 30 مليون برميل في اليوم، فما هي حصة كل بلد. عندما نحدد 30 مليون برميلا كسقف للإنتاج، ويقوم بلد ما بتجاوز هذا السقف، يجب أن تتمكنوا من تحميله المسؤولية، يجب أن تتمكن المنظمة من الرصد والتحكم، وأن تحاسبوهم بسبب تجاوز الحصة المهددة للإنتاج، ويجب على الجميع الالتزام بحصصهم.

واعتبر زنكنه ان الغاء نظام الحصص في منظمة أوبك كان أكبر خطأ وقعت فيه المنظمة، مشيرا الى أن حصول اجماع بإعادة تفعيل هذا النظام سيستغرق وقتا وقال: "هذا الأمر حتمي الوقوع، ولكن لا أعلم متى سيتحقق".

وقال زنكنه ان مساعي تجميد انتاج النفط التي تمت في الدوحة لم تكن تعني شئيا لإيران وقال: إذا أرد الآخرون التجميد او القيام بأي خطوة أخرى فإننا كنا وما زلنا ندعم ذلك. ولكننا قلنا أن القضية الأولى بالنسبة لإيران هي أن الجميع يجب أن يوافق على استعادة إيران حصتها التاريخية".

وأكد زنكنه ان الاستثمار في إيران سيكون مربحا جدا للشركات الدولية مثل توتال و لوك أويل، مضيفا ان كلفة استخراج برميل النفط الإيراني هي 10 دولار.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار