في حوار مع تسنيم..

موفق الربيعي: عمليات الفلوجة تجري وفقا للخطط

رمز الخبر: 1100958 الفئة: دولية
موفق الربیعی

اكد عضو مجلس النواب ومستشار الامن القومي العراقي السابق موفق الربيعي ان عمليات الفلوجة تجري وفقا للخطط مشيرا الى أن تصريحات السفير السعودي غير موفقة واستفزازية.

وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء قال الربيعي أن السبب في تأخر تحرير الفلوجة هو رغبة القوات العراقية بالحد من الخسائر والمحافظة على أرواح المدنيين، وإننا لن نشهد معركة فلوجة رابعة.

العمليات لم تتأخر

وعن تقييمه لعمليات الفلوجة والتأخير الذي حصل في الدخول الى مركز المدينة أكد الربيعي أن عمليات الفلوجة تسير حسب الخطط المعدة لها و "لم تتأخر او تتقدم حسب ما يقول الاعلام المغرض".  مضيفا: "سوف يستغرق تحرير الفلوجة بضعة اسابيع من الان لأننا لا نريد ان نستعجل الامر لكي لا نعطي ضحايا اكثر من اللازم ولا نريد تعريض المدنيين داخل الفلوجة الى الخطر".

حرب عصابات
وعن سر نجاح القوات العراقية بتحقيق انتصارات كبيرة، في حين عجز الامريكان عن تحقيق مثل هذه الانتصارات واستخدموا أسلحة قذرة في الفلوجة من دون تحقيق انتصار فيها قال الربيعي: " حارب الامريكان في الفلوجة مسبقا حربا تقليدية اي جيش مقابل جيش وقد كلفهم ذلك الكثير من القتلى والجرحى وكذلك الاف من المدنيين في الفلوجة"، لافتا الى أن: "الحشد الشعبي ومكافحة الارهاب في الجيش العراقي يقاتلون داعش على طريقة حرب العصابات وهي الطريقة المثلى لأنها حرب غير نظامية".

وأضاف: "لا يساورني اي شك في اننا سوف نتمكن من تحرير الفلوجة بأسرع وقت وبأقل الخسائر…وسوف لانرى بعد ذلك فلوجة رابعة".

الحشد الشعبي سيشارك في تحرير الموصل

وبشأن الاستعدادات لمعركة تحرير الموصل من دنس الإرهاب والقوات التي ستشارك في المعركة قال: " قد بدأ الاعداد لتحرير الموصل ولكن المعارك الحقيقية تحتاج الى كثير من العمل السياسي واللوجستي والخطط وكذلك العمل الاستخباراتي في داخل الموصل ونشجع ابناء الموصل انفسهم للثورة ضد داعش والمعاونة في تحرير المدينة، وسوف يشترك الحشد الشعبي المكون من شيعة وسنة وتركمان وكلدانيين وشبك في تحرير مدينتهم الموصل الحدباء".

الموصل ليست الرقة
وفيما يتعلق بالسباق الجاري نحو الرقة بين الجيش السوري وبين القوات المدعومة أمريكيا وإمكانية تكرار السيناريو في العراق، نفى الربيعي إمكانية حصول ذلك في الموصل مؤكدا ان وضع الموصل لا يشبه وضع الرقة وإن معركة تحرير الموصل سوف تحسم لصالح العراق الموحد.


تصريحات السفير السعودي استفزازية
وعن قراءته لدور السفير السعودي في العراق، قال: "الحقيقة ان تصريحات السفير السعودي في العراق غير موفقة واستفزازية وتعتبر تدخل سافر في الشؤون الداخلية للعراق وهذا مرفوض وغير مبرر"، مضيفا: "على وزارة الخارجية العراقية اتباع الطرق الدبلوماسية ومنعه من هذه التصريحات والا فان عليه ان يغادر ويستبدل بغيره".

الفكر الوهابي يغذي الارهاب

واعتبر الدكتور موفق الربيعي أن الاعمال الارهابية الاخيرة التي قامت بها داعش هي محاولة لفك الضغط عنها، لافتا الى أنت تنظيم داعش كلما فقد اراض كان يحتلها كلما لجأ الى اعمال ارهابية تقليدية في السيارات المفخخة والاحزمة الناسفة والعبوات، منوها الى أن الارهاب سوف يستمر "مادام هناك من يروج للفكر الوهابي ويغذي الارهاب بالمال والرجال".
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار