ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير:

من أجلِ ديننا وعزّتنا ترخصُ الدماء

رمز الخبر: 1109897 الفئة: دولية
ائتلاف شباب ثورة 14 فبرایر

أصدر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بيانا تحذيريا لسلطات البحرين أعتبر فيه أن آية الله قاسم هو الرمز الأول للطائفة الشيعيّة في البحرين والمساسُ بهِ تجاوز لكلّ الخطوط الحمراء.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، أن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، أصدر بيانا تحذيريا، حصلت تسنيم على نسخة منه، حذر فيه سلطات البحرين وأمريكا وبريطانيا من المساس بمقام آية الله قاسم، مشددا على أن العواقب لن تكون كما يتوقعها نظام آل خليفة، ويضيف البيان: "من أجلِ ديننا وعزّتنا تُرخصُ الدماء"

وفيما يلي نص البيان كما وردنا:

بسم الله الرحمن الرحيم
 

مع تصاعد الحملة التصعيديّة الخليفيّة - السعوديّة التي تستهدف مؤسسات مكوّن أساسي يُمثل الغالبية العظمى في هذا البلد العزيز ورموزه، نود تأكيد ما يلي:

أولاً: إن سماحة آية الله المجاهد الشيخ عيسى أحمد قاسم "دام عزّه" هو الرمز الأوّل للطائفة الشيعيّة في البحرين، وهو رمزٌ من الرموز الإسلاميّة الكبيرة على مستوى العالم الإسلاميّ، وقامة وطنيّة بارزة، وما يتعرّض لهُ سماحته من استهدافٍ مقيت وممنهج عبر الصحافة الرسميّة وغيرها، يُعدُّ استهدافًا بالغ الخطورة لا يمسّ سماحته فحسب، بل يمسّ الطائفة الشيعيّة وأصل وجودها في هذا البلد، ويمسّ كلًّ الرموز الإسلاميّة والمرجعيات الدينيّة داخل البحرين وخارجها.

ثانيًا: تحذيرنا لبريطانيا وأمريكا، وليعلم القاصي والداني، إنّ المساس بمقام آية الله قاسم هو تجاوزٌ لكلّ الخطوط الحمراء، وهو جريمةٌ كبرى لا يُمكن التعامل معها بمنطق الاستهتار على الإطلاق، لذا فإننا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير سنعمل وفق ما يمليه علينا تكليفنا الشرعيّ إزاء أيّ حماقة غير محسوبة تُرتكب في هذا الاتجاه، ونشدّد على أنّ العواقب لن تكون كما يتوقعها الكيان الخليفيّ المجرم وداعميه، فشيخنا قاسم خطٌ أحمر، فليستعدّ أبناء شعبنا الأبيّ لأيّ تجاوزٍ قادم "لا سمح الله" ، فمن أجلِ ديننا وعزّتنا تُرخصُ الدماء، ولينصرن الله من ينصره، إنّ الله لقويٌ عزيز.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
الأثنين 20 يونيو/حزيران 2016 م
البحرين المحتلة

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار