سعيد الشهابي يكشف أهداف اسقاط الجنسية عن الشيخ قاسم

كشف امين عام حركة احرار البحرين الإسلامية، الدكتور سعيد الشهابي الأهداف التي يبغي النظام البحريني تحقيقها من اسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم.

الشهابی

وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء أشار امين عام حركة احرار البحرين الإسلامية، الدكتور سعيد الشهابي، الى الأهداف التي تحاول سلطان البحرين تحقيقها من خلال سحب الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم.

وقال الشهابي: التعرض لسماحة الشيخ عيسى قاسم هو تعرض لعدة محاور:

• اجهاض الثورة البحرانية التي مضى عليها أكثر من 5 سنوات؛

•  رفض الإصلاح جملة وتفصيلا والإصرار على النمط الاستبدادي القائم؛

• احداث تغيير سكاني ديموغرافي بشكل دائم في البلاد، من خلال ترجيح كفة على أخرى بشكل يتنافى مع القيم والأعراف الدولية والقوانين؛

•  وتوجيه ضربة نفسية للشعب البحراني الأصيل، ارضاءً للقوى الأجنبية وخصوصا قوى الثورة المضادة التي تتزعمها السعودية.

ردة الفعل الشعبية

وعن ردة الفعل الشعبية إزاء هذا المنعطف الخطير أكد: "ما ان سمع الشعب الخبر حتى توافد الى منطقة الدراز تضمانا مع سماحة الشيخ ولكن على المدى البعيد أظن ان هذه الخطوة حسمت الموقف بين الشعب الأصيل والعصابة الحاكمة".

النظام سيرحل عاجلا ام آجلا

وتابع قائلا: "اليوم أدرك كل الشعب عدم جدوى محاولة اصلاح النظام، على هذا النظام ان يرحل عاجلا ام آجلا، إذا صمد الشعب مكانه حتى لو ابعدوا مئة او مئتين او خمسمائة شخص وحتى لو أسقطوا الجنسية عن المئات سيظل الشعب البحراني صاحب الكلمة وصاحب الأرض، وهؤلاء الدخلاء سينالهم غضب الله وسيصيبهم الهوان والهزيمة إن شاء الله تعالى".

قوى شيطانية لا تؤمن بالإصلاح

وحول مصدر هذا القرار قال: "القرار محلي وخارجي في الوقت نفسه، انه قرار هذه العصابة ولكنه مدعوم من جهات أجنبية كالسعودية وغيرها مثل لندن وواشنطن، لأن التصدي لأكبر عالم ومرجع ديني بحريني ليس قرارا محليا وبالتالي أعتقد أن هناك قوى أجنبية تقف وراء هذا القرار وهي قوى شيطانية لا تؤمن بالإصلاح ولا بالحرية ولا بحق الشعوب في تقرير مصيرها".

/انتهى/

أخبار ذات صلة
أهم الأخبار الصحوة الاسلامية
أهم الأخبار