خفايا زيارة وزير الدفاع الروسي إلى سوريا

كشف العميد في الجيش السوري هيثم حسون لوكالة تسنيم أن زيارة وزير الدفاع الروسي إلى سوريا جاءت لدراسة خطط عسكرية وعمليات كبرى ستبدأ في الأيام القليلة القادمة وتشمل اتجاهات ومناطق عدة على الخارطة السورية.

خفایا زیارة وزیر الدفاع الروسی إلى سوریا

وقال العميد هيثم حسون في حديثه لمراسل تسنيم: "إن هذه الزيارة هي الزيارة العلنية الأولى لمسؤول روسي بهذا المستوى الرفيع إلى سوريا منذ بداية الدخول الروسي في 30-9-2015 وبالتالي يمكن أن نقرأ هذه الزيارة من وجهتين؛ من حيث الشكل ومن حيث المضمون.

ولفت حسون أنه "من حيث الشكل هي رسالة دعم سياسي للقيادة في سوريا كما أنها تأتي للرد على التهديدات التي أطلقها وزير الخارجية الأمريكي في أن صبره قد نفذ من التعامل الروسي مع القيادة السورية وبالنسبة للأزمة السورية بشكل عام" مضيفا: "هي رد أيضاً على الرسالة التي أرسلها أكثر من خمسين موظف في وزارة الخارجية الأمريكية بتحريض من وزير الخارجية الأمريكية إلى الرئيس الأمريكي للمطالبة باستهداف الجيش السوري واستهداف الطيران الروسي فوق الأجواء السورية، كما أنها رد على عدم قبول الولايات المتحدة التنسيق مع روسيا في موضوع العمل العسكري ضد الإرهاب في سوريا.

وتابع العميد حسون "أما من حيث المضمون، فتعتبر هذه الزيارة متابعة لتثميل نتائج الاجتماع الثلاثي  لوزراء الدفاع الروسي والإيراني والسوري الذي عقد في طهران الأسبوع الماضي، ولنقل المقررات التي نتجت عن ذلك الاجتماع من الحيز النظري إلى الحيز العملي أي التطبيق على الأرض" مضيفاً: "إن أحد هذه الخطوات العملية هي دراسة احتياجات القوات السورية والقوات الرديفة المتعاملة معها التي تقاتل على الأرض والتي تحظى بتغطية من سلاح الجو الروسي العامل في سوريا".

وكشف العميد حسون أن "زيارة وزير الدفاع الروسي جاءت لدراسة خطط عسكرية وعمليات كبرى ستبدأ في الأيام القادمة وتشمل ثلاثة اتجاهات أساسية" لافتاً أن الاتجاه الأول هو الذي بدأت به القوات المسلحة السورية في مدينة الطبقة متجهة نحو الرقة، والاتجاه الثاني بجهة دير الزور بعد أن تستكمل القوات المسلحة السورية الوصول إلى بلدة السخنة في الاتجاه الشمالي الشرقي لمحافظة حمص، أما الاتجاه الثالث وهو الذي سيلازم إعلان النصر لهذا التحالف الجديد بين روسيا وإيران وسوريا والمقاومات المختلفة في المنطقة هي المعركة الأساسية في حلب الممتدة جغرافياً لتشمل محافظة إدلب"

وأكد العميد حسون أن النقطة المهمة في زيارة وزير الدفاع الروسي أنها أتت بتوجيه من الرئيس الروسي شخصياً فهو من أراد إرسال هذه الرسائل عن طريق إرسال وزرير دفاعه إلى سوريا"

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة