النواب الايرانيون يدينون إسقاط الجنسية عن آية الله عيسى قاسم

أصدر 252 عضواً في مجلس الشورى الإسلامي بياناً اليوم الثلاثاء ادانوا فيه بشدة القرار الجائر الذي اتخذته سلطات المنامة المستبدة المرجع الديني البحريني آية الله الشيخ عيسى قاسم.

سؤال نمایندگان مجلس از وزرای کشور و کار

أفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن 252 عضواً في مجلس الشورى الإسلامي أصدروا بياناً اليوم الثلاثاء، جاء فيه "ارتكب نظام المنامة خرقاً صريحاً للميثاقين الدوليين المتعلقين بالحقوق المدنية والسياسية المصادق عليهما سنة 1966م من قبل منظمة الأمم المتحدة بعد أن بادرت حكومة آل خليفة إلى إسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم، ان الميثاق الدولي ينصّ على حظر تجريد أي مواطن من جنسيته حتّى وإن ارتكب جنحةً جنائيةً.

وتساءل البيان "يا ترى ما هي دلالة الصمت القاتل تجاه القرار الذي اتخذه النظام الرجعي في البحرين والذي نقض فيه القوانين الدولية؟ وهل فكّر هذا النظام المتسلط على رقاب المسلمين في البحرين بالعواقب الوخيمة وغير المتوقعة التي ستترتب على هذا القرار الطائش؟"

واضاف البيان "الأوساط الدولية التي تعلم جيداً بنتائج هذه الضغوط الجائرة وتدرك أنّها تسفر عن تحول العلاقات بين الحكومة والشعب إلى طابع راديكالي، لماذا التزمت جانب الصمت إزاء ما حدث في البحرين؟ وهل أن نظام آل خليفة لا يدرك تلك القوة الشعبية الهائلة لأبناء البحرين الملتزمين بالدين والأخلاق؟"

وختم البيان "نتوقع من المنظمات الدولية أن تتخذ مواقف لائقة قبال هذه الإجراء الطائش الناقض للقوانين الدولية".

/انتهي/ 

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار