آية الله مكارم شيرازي:

حكام البحرين سقطوا في مستنقع خطير

رمز الخبر: 1112188 الفئة: سياسية
ناصر مکارم شیرازی

ادان المرجع الديني آية الله العظمى ناصر مكارم الشيرازي قرار سلطات المنامة في تجريد آية الله الشيخ عيسى قاسم عن جنسيته، مؤكدا أنّ حكام البحرين الذين يفتقدون العقل والحكمة قد أوقعوا أنفسهم في مستنقع خطير.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أنّ آية الله مكارم شيرازي اصدر بيانا جاء فيه:  إنّ حكّام البحرين وبمساعدة نظام آل سعود الذي كسرت شوكته بعد أن واجه هزائم نكراء في سوريا والعراق واليمن، بعد أن هدّموا العشرات من المساجد والحسينيات وزجّوا بالكثير من رموز الشعب البحريني وعامة مواطنيه من الشيعة في سجونهم ومنعوا إقامة صلوات الجماعة ومارسوا سياسة قمع بشتّى الأشكال،  قد وقعوا في خطأ فادح لا مسوغ له إثر تجريدهم العالم البحريني الكبير آية الله الشيخ عيسى قاسم من جنسيته، فهذا الإجراء قد يكون بداية النهاية لنظامهم".

وتضمن البيان أيضاً: "إسقاط الجنسية هو إجراء يتعارض مع المعايير الإنسانية، بل هو عمل شيطاني، فمن استوطن هو وأجداده في أحد البلدان له حق لا يمكن لأحد تجريده منه، وإن جاز تجريد شخص عن جنسيته فآل خليفة هم الأولى بذلك لأن أجدادهم هاجروا من منطقة نجد والحجاز إلى البحرين، في حين أن أجداد سماحة الشيخ عيسى قاسم هم المواطنون الأصليون في هذا البلد".

وأكد البيان على سلمية اعتراضات الشعب البحريني واستعداد الشيعة للتعايش مع إخوانهم السنة بمحبة ووئام لكن النظام الحاكم يرتكب أفعالاً هوجاء، واضاف "المواطنون الشيعة في البحرين أعلنوا في مظاهراتهم السلمية أنهم لا يكنون أي عداء لإخوانهم السنة وسوف يتعايشون معهم بأمن وأمان فيما لو نالوا حقوقهم المشروعة، إلا أن النظام الحاكم الذي تقوده سلطة تفتقر إلى العقل والحكمة قد ورّط نفسه في مستنقع خطير يفاقم أزماتهم يوماً بعد يوم، لذا ليعلم آل خليفة أن مراجع الشيعة لا يطيقون هذه التصرفات".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار