إسقاط الجنسية عن آية الله قاسم جاء ردا على الانتصارات في‌ الفلوجة

إعتبر نائب رئيس مجلس النواب العراقي الشيخ همام حمودي، أن إسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم تحدٍ طائفي يهدف إلى منع التعايش السلمي في المنطقة.

إسقاط الجنسیة عن آیة الله قاسم جاء ردا على الانتصارات فی‌ الفلوجة

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان الشيخ حمودي قال في بيان صدر على هامش لقائه السفير الاسترالي في العراق كرستوفر لانك مان، إن «ما يحدث في البحرين مع اكبر شخصية علمائية كآية الله الشيخ عيسى قاسم ما هو إلا تحد طائفي بامتياز وجاء كرد على الانتصارات الكبيرة التي تسطرها القوات الأمنية والحشد الشعبي لاسيما في الفلوجة والتلاحم الكبير».

وأسقطت السلطات البحرينية الاثنين، الجنسية عن الشيخ عيسى أحمد قاسم، ما اثار ردود فعل رافضة لذلك القرار وخرجت تظاهرات حاشدة امام منزله للتعبير عن تضامنهم معه واحتجاجهم على سياسة السلطات البحرينية تجاه رجال الدين والمعارضين.

وتتواصل الاحتجاجات الجماهيرية في البحرين وسائر بلدان العالم الاسلامي ضد قرار سلطات آل خليفة باسقاط الجنسية عن كبير علماء البحرين سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم.

/انتهي/ 

الأكثر قراءة الأخبار الصحوة الاسلامية
أهم الأخبار الصحوة الاسلامية
عناوين مختارة