عالم سني: اسقاط جنسية الشيخ قاسم ظالم ومخالف للقانون الدولي

رمز الخبر: 1113644 الفئة: الصحوة الاسلامية
مولوی فاروقی امام جمعه اهل سنت بیرجند

أدان إمام جمعة أهل السنة في مدينة بيرجند الايرانية (شرق) اسقاط نظام آل خليفة جنسية الشيخ عيسى قاسم معتبرا هذا القرار خطوة ظالمة وغير قانونية وانتهاكا كبيرا للقانون الدولي.

وقال المولوي غلام حيدر فاروقي، في حوار مع مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء: إن جميع الحكومات المستبدة في العالم تسعى للبقاء لعدة أيام أخرى في الحكومة، ولا تتحمل التعرض لانتقاد من شخص ما.

واعتبر أن آل خليفة يريدون البقاء في السلطة لمدة أطول بعض الشيء: "لذلك يضغطون على من ينتقدهم او يطرح مطالبه من اجل اسكاته".

وأوضح إمام جماعة اهل السنة في مدينة بيرجند: إن هذه الطريقة تستخدم في أنحاء العالم من أجل اسكات المعارضين وعدم السماح لهم بالمعارضة والحيلولة دون تنفيذ رغبات الظالمين.

وأشار المولوي فاروقي الى اسقاط جنسية الشيخ عيسى قاسم قائلا: إن اسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى احمد قاسم يعني اعدام هذا الشيخ العظيم معنويا، وإن هذا سيؤدي الى تعريض امن وسلم الشعب للخطر.

وأضاف: إن التبعية والتعلق بالوطن لاتسقط باسقاط الجنسية، لأن حب الوطن ممتزج في الدماء والضمائر الحية التي لا تنحني إلا لله.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار