اثر اسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم

علماء الدين المسلمين يدينون قرار آل خليفة

رمز الخبر: 1113657 الفئة: الصحوة الاسلامية
فی جمعة الوفاء و بمشارکة مئات آلاف البحرینیین.. علی سلمان یحمّل الملک حمد المسؤولیة شخصیاً ویؤکد : المساس بآیة الله عیسى قاسم سیغیّر وجه ومستقبل البحرینفی جمعة الوفاء و بمشارکة مئات آلاف البحرینیین.. علی سلمان یحمّل الملک حمد المسؤولیة شخصیاً ویؤکد : المسا

أثار قرار سلطات البحرين باسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم دهشة العالم، لما عُرف عن آية الله قاسم من سلمية واصالة في البحرين، وادان رجال الدين من مختلف الطوائف هذا القرار.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، بتوالي ردود الأفعال الغاضبة من قبل رجال الدين بمختلف طوائفهم إزاء هذا الانتهاك الخطير لحقوق الإنسان أولا ولحرمة رجال الدين ثانيا.

وفيما يلي ننقل لكم بعض ادانات رجال الدين لهذا القرار:

آية الله مكارم شيرازي: حكام البحرين سقطوا في مستنقع خطير

اصدر المرجع الديني، آية الله مكارم شيرازي بيانا جاء فيه: "إنّ حكّام البحرين وبمساعدة نظام آل سعود الذي كسرت شوكته بعد أن واجه هزائم نكراء في سوريا والعراق واليمن، بعد أن هدّموا العشرات من المساجد والحسينيات وزجّوا بالكثير من رموز الشعب البحريني وعامة مواطنيه من الشيعة في سجونهم ومنعوا إقامة صلوات الجماعة ومارسوا سياسة قمع بشتّى الأشكال،  قد وقعوا في خطأ فادح لا مسوغ له إثر تجريدهم العالم البحريني الكبير آية الله الشيخ عيسى قاسم من جنسيته، فهذا الإجراء قد يكون بداية النهاية لنظامهم".


 
المولوي فاروقي: اسقاط جنسية الشيخ قاسم ظالم ومخالف للقانون الدولي

أدان إمام جمعة أهل السنة في مدينة بيرجند الايرانية (شرق) اسقاط نظام آل خليفة جنسية الشيخ عيسى قاسم قائلا: إن اسقاط الجنسية خطوة ظالمة وغير قانونية، كما أنها تعتبر انتهاكا كبيرا للقانون الدولي.

وأضاف: إن التبعية والتعلق بالوطن لا تسقط باسقاط الجنسية، لأن حب الوطن ممتزج في الدماء والضمائر الحية التي لا تنحني إلا لله.

الشيخ ماهر حمود

من جهته أصدر الشيخ ماهر حمود بيانا جاء فيه:

اننا نعتبر ان سحب الجنسية من الشيخ عيسى قاسم تجاوز لكل المبادئ والأعراف القانونية والإنسانية، وانها خطوة تنذر بعواقب وخيمة على المنطقة بشكل عام وليس فقط على البحرين ومنطقة الخليج(الفارسي)، ذلك ان الموضوع يأخذ طابعا مذهبيا بغيضا ويشكل تحديا لمشاعر الملايين من المسلمين ويصب زيتا على الحرائق المشتعلة في المنطقة، باعتبار موقع الشيخ قاسم الديني وما يمثله في ضمير الكثيرين من اتباعه...

واختتم البيان: اننا ندعو حاكم البحرين وحكام الخليج (الفارسي) الى التراجع عن هذه الخطوة الخطيرة، عسى ان يرتفع الغضب عن هذه الامة.

آية الله السيد علي السيستاني: مكانكم في القلوب وما حصل لا يضرّكم

أفادت وكالات أنباء بحرينية باجراء المرجع الأعلى في النجف الأشرف، آية الله السيد علي السيستاني اتصالا هاتفيا مع الشيخ عيسى قاسم، أعرب فيه عن مودته الخاصة ومكانة آية الله قاسم الخاصة في قلبه. وقال "أنتم مكانكم في القلوب، وما حصل لا يضرّكم"، في إشارة إلى إقدام السلطات البحرينية على سحب جنسية سماحته.

«مجلس علماء فلسطين»: سلطة البحرين تسعي لزج الحراك الشعبي في دوامة العنف

ندد «مجلس علماء فلسطين» في لبنان، بالاجراءات التعسفية التي ترتكبها السلطات البحرينية، بحق مواطنيها، ورأي فيها محاولة لزج الحراك الشعبي السلمي في البحرين في دوامة العنف.

وطالب الناطق باسم مجلس علماء فلسطين، الشيخ محمد الموعد الشعب البحريني بأن "يستمر بمطالبه المحقة وأن يبقي محافظًا علي سلمية حراكه وأن ينتبه من الاستفزازات التي يراد من ورائها زج الحراك البحريني وقادته في دوامة العنف".

كذلك طالب الناطق الرسمي لـ«مجلس علماء فلسطين» في لبنان الحكومة البحرانية بـ "الجلوس مع رموز الحراك الشعبي علي طاولة الحوار والتفاهم معهم علي تنفيذ الإصلاحات لما يعود ذلك بالخير علي المملكة البحرانية حكومة وشعبا".


«المجلس الإسلامي العلمائي»: إجراءات السلطات تطور خطير جداً تجاوز كل الخطوط الحمر

اعتبر القيادي في «المجلس الإسلامي العلمائي» في البحرين الشيخ محمد خجسته، الخطوة التي أقدمت عليها السلطات البحرينية بسحب الجنسية عن آية الله الشيخ عيسي قاسم، "خطوة جنونية" و"تطور خطير جداً جداً تجاوز كل الخطوط الحمر".

ورأي الشيخ خجسته أن "الوضع في البحرين يتجه من سيئ إلي أسوأ والحكومة ما عادت تسمع لأي دعوٍة للحلحلة، فهي تمردت في طغيانها".

وقال: إن "خطوة حكومة آل خليفة بسحب الجنسية عن الشيخ قاسم، خطوة جنونية، وهي تطور خطير جداً، تجاوز كل الخطوط الحمر، خاصةً بعدما أقدمت علي إغلاق «المجلس الإسلامي العلمائي» عام 2014، وإغلاق مؤسسات تابعة للشيخ قاسم كجمعية «الوفاق» وجمعية «التوعية»".

رابطة مدرسي الحوزة العلمية: تطورات المنطقة ستنتهي بانهيار آل خليفة وآل سعود

أصدرت رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم بيانا اعلنت فيه دعمها لنضال وجهاد شعب وعلماء البحرين، معلنة بان تطورات المنطقة ستنتهي بانهيار نظامي آل خليفة وآل سعود.
وجاء في البيان الذي صدر اثر اسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ قاسم عيسي، ان العالم الاسلامي يواجه اليوم مشاكل وقضايا مخطط لها من قبل الاستكبار والصهيونية الدولية وان الانظمة العميلة والرجعية في المنطقة داعمة ومنفذة لهذا المخطط الخطير.

الشيخ نعيم قاسم: إسقاط الجنسية عن آية الله قاسم بداية النهاية لسلطة آل خليفة

رأي نائب الأمين لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، أن الخطوة التي أقدمت عليها سلطات البحرين بإسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسي قاسم ستشكل "بداية النهاية لسلطة آل خليفة".

وقال الشيخ قاسم عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك: "آية الله الشيخ عيسي قاسم علمٌ من أعلام العلم والجهاد والاعتدال، وعندما تسحب السلطات جنسيته يعني أنها اعترفت بعدم أهليتها في قيادة البحرين، وعندما تستمر التظاهرات السلمية خمس سنوات بهدف المشاركة والتعاون لإعمار البحرين، ولا تستجيب السلطة، فهو علامة علي استبدادها وظلمها".

مجمع تقريب المذاهب يدين سحب جنسية آية الله عيسى قاسم
واصدر مجمع تقريب المذاهب بيانا  جاء فيه: ان سياسة قمع المطالب المشروعة والسلمية للشعب البحريني الشريف من قبل آل خليفه عبر الزج بهذا الشعب في السجون واعتقال المعارضين ونهب اموال الشعب وحرمانهم من حقوقهم الاجتماعية وتخريب الاماكن الدينية المقدسة مثل المساجد والحسينيات، قد دخلت بعدا جديدا.

واضاف البيان: ان اجراء كيان آل خليفة الاخير في سحب جنسية العالم الجليل والمجاهد آية الله عيسى قاسم كشف المزيد من حقيقة النفاق والادعاءات الزائفة للمتشدقين بحقوق الانسان.

اية الله نوري همداني: انتهاك واضح لحقوق الإنسان

أصدر المرجع الديني آية الله نوري همداني، بيانا انتقد فيه قيام السلطات البحرينية باسقاط الجنسية البحرينية عن الشيخ عيسى قاسم، مضيفا ان نظام آل خليفة أغفل أن اتخاذ هذه الخطوة سيؤدي الى صحوة الشعب البحريني.

وجاء في البيان: مرة أخرى قام نظام آل خليفة بخطوة خطيرة وطائشة خدمة لأمريكا وأزلامها الإقليميين وبصورة خاصة السعودية؛ إن هذا النظام أسقط عن آية الله عيسى قاسم جنسيته، ظنا منه أن هذا سيمكنه من التعتيم على ظلمه للمواطنين البحرينيين وانتهاكه الواضح لحقوق الإنسان، ولكنه أغفل أن القيام بهذا الأمر سيؤدي الى صحوة الشعب البحريني وكشف الظلم الذي يتعرض له.

آية الله السبحاني: نظام آل خليفة يسعى إلى إخماد الأصوات الداعية إلى الحق

أصدر آية الله الشيخ جعفر السبحاني بياناً شجب فيه قيام سلطات المنامة بإسقاط جنسية آية الله الشيخ عيسى قاسم وأعرب فيه عن تعاطفة مع الشعب البحريني المظلوم الذي يعاني الأمرين من نظام آل خليفة مؤكداً على أن ذلك يحدث بتحريض سعودي.

وحذر هذا المجتهد الفقيه النظام البحريني من عواقب فعلته الهوجاء هذه داعياً إياه إلى اللجوء للعقل والقوانين والأعراف الدولية وأن يترك تلك التصرفات الشيطانية التي تسلب الشعب حقه وتزعزع أمن البلاد، معتبراً أنهم سوف لن ينجحوا في مخططاتهم هذه مهما حدث واستشهد في بيانه ببيت من قصيدة الشاعر العربي الشهير أبي القاسم الشابي : إذا الشعب يوماً أراد الحياة *** فلا بد أن يستجيب القدر.

المصدر: تسنيم + وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار