في حوار مع تسنيم..

مجيد المشعل: على السلطة أن تتراجع عن قراراتها المجنونة

رمز الخبر: 1115739 الفئة: حوارات
الدراز

أكد رئيس المجلس الإسلامي العلمائي في البحرين أن الشعب البحريني سيبقى صامدا وإن السلطات لن تصل الى آية الله الشيخ عيسى قاسم إلا على أشلاء أبناء البلد.

وفي حوار مع وكالة تسنيم قال رئيس المجلس الإسلامي العلمائي في البحرين، السيد مجيد المشعل، ان الأجواء حول منزل آية الله الشيخ عيسى قالم مفعمة بالحماس والتفاني والإصرار على البقاء للدفاع عن سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم.

وقال: "إن الجماهير رجالا ونساءً شيوخا وشبابا يجتمعون حول بيت الشيخ ويرفعون الشعارات ويحيون ليالي القدر عند منزل الشيخ، وقد اصبحت المنطقة المحيطة بمنزل الشيخ محلا للتعبير عن صمود هذا الشعب وتفانيه وصدقه ووفائه لدينه ورموزه.

عدد المعتصمين

وحول عدد المعتصمين، أشار المشعل إلى عدم إمكانية تقدير العدد الكامل للمعتصمين، لافتا الى أن المتواجدين في المنطقة القريبة من المنزل يبلغون حوالي 5000 شخص، وما زال أبناء الشعب يتوافدون، مضيفا: "المواطنون يعبرون عبر الأزقة والمزارع ويأتون مشيا على الأقدام بأساليب مختلفة، والتوافد مستمر، فكل يبحث عن طريق ليصل الى هنا، الكثيرون يعبرون حواجز قوى الامن ويأتون الى منزل الشيخ".

على السلطة أن تتعقل

وأشار المشعل الى أن: "من صالح البلاد أن تفكر السلطة وأن تتعقل لان هذه الخطوة مجنونة وستجر البلاد الى منزلقات خطيرة لا نحب أن يعيش بلدنا توترات وصدامات، لذلك نطالب السلطة بالتعقل وضرورة ان ترجع وتهدي الى العقل والمنطق".

لن يصلوا الى الشيخ إلا على دماء الناس

واكد المشعل أن الشعب لا يمكن أن يسلم الشيخ إلا إذا استعمل النظام القوة تجاهه ولم يبقى للشعب من حول او قوة و "لن يصلوا الى الشيخ إلا على دماء الناس واشلائهم، وندعو الله أن يدفع الشر عن الجميع".

موقف الشيخ قاسم

وحول موقف الشيخ قال: "الشيخ لا يحب أن يتأذى الناس بسببه أو من اجله ولكن الناس يعلمون واجبهم، وهو يدعو الناس الى الانصراف ولكن الناس يجدون أن من واجبهم الشرعي الدفاع عن الشيخ وأن يبادلوا وفائه بالوفاء".

آخر حديث للشيخ

وعن آخر توصيات الشيخ قال: "الشيخ خلال لقائه معنا اكد على ثقته بالله سبحانه وتعالى وانه يعني لن يستطيع أحد ان يقدم من اجل أحد ولا أن يؤخر من أجله ونحن ثقتنا بالله كبيرة، واعتمادنا عليه سبحانه وتعالى نحن لم نعتد على أحد ولم نتجاوز ولكن لا يمكن أن نقبل بأن نداس او نذل، ونأمل أن يتفهم الآخرون لهذا الموقف ويستجيبوا لمطالب الشعب ويتراجعوا عن قراراتهم الجنونية، فالشيخ والحمد لله مطمئن وواثق بالله والجماهير كذلك يعيشون حالة من الوعي والثقة بالله والتأكيد على الثبات على مواقفهم العادلة".

على السلطة أن تتراجع عن قراراتها المجنونة

واختتم السيد المشعل بالقول: "لا بد أن تتراجع السلطة عن هذه القرارات الجائرة المشينة وأن تعود الى منطق العقل، لا يمكن إدارة البلاد بهذا الأسلوب، أسلوب القمع والقتل وانتهاك الحرمات واستهداف الطائفة الشيعية بأكملها بهذه الصورة الفجة والظالمة إن سماحة الشيخ قاسم هو رمز الاستقرار والسلمية في هذا البلد وهو رمز إسلامي وطني كبير"، مضيفا: "إذا كانت السلطة حريصة على استقرار البلد فعليها أن تفكر مليا وألا تفكر في اقتحام هذا التجمع وان تتراجع عن قراراتها المجنونة وتعود الى منطق العقل والحوار وان تجتمع مع المعارضة للوصول الى حلول مقبولة للأزمة التي تؤرق البلد منذ 5 سنوات".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار