في مقابلة مع وكالة تسنيم

رئيس منظمة الحج الايرانية يفنّد مزاعم السفراء السعوديين

رمز الخبر: 1116282 الفئة: سياسية
سعید اوحدی

وصف رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية سعيد أوحدي مزاعم سفراء السعودية في الدول الإسلامية بالأكاذيب المفضوحة، مؤكدا أن الشروط الذي وضعت أمام ايران كانت تختلف عن الشروط المعمول بها مع الدول الأخرى.

وفي مقابلة مع وكالة تسنيم الدولية للانباء فند أوحدي مزاعم بعض السفراء السعوديين في بلدان العالم الإسلامي حول تحميل ايران مسؤولية حرمان الحجاج الإيرانيين من زيارة بيت الله الحرام والقول بأن الشروط المفروضة من قبل ادراة الحج السعودية هي شروط تنطبق على جميع البلدان وليس على ايران فقط.

وأوضح أوحدي: أننا أدركنا أن أن الجهات الحكومية السعودية التي اشرفت على صياغة شروط الإتفاق تريد من خلال هذه الشروط أن تهين الإيرانيين وتسيء الى كرامتهم مما جعلنا نرفض هذه الشروط صونا لكرامة مواطنينا وحرصا منا على أن يكون الحج خاليا من مظاهر الاذلال والإساءة الى أبناء الشعب الإيراني.

وأشار رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية أن سفراء السعودية في الدول الإسلامية يسعون لترويج أكذوبة صريحة مفادها أن ما قُدمت لإيران كشروط لقبول دخول الحجاج هو ينطبق على البلدان الإسلامية، وبالتالي يريدون من خلال هذه الأكاذيب أن يوهموا العالم بأن الجمهورية الإسلامية هي التي تتحمل مسؤولية حرمان الإيرانيين من الحج هذا العام.

وأضاف سعيد أوحدي أن السعودية قد سيست قضية الحج وجعلتها وسيلة ضغط على من يعارضون سياساتها الدولية والإقليمية معتبرا أن هذا الأمر يتعارض مع مبادئ الإسلام الذي ينهى عن استغلال فريضة دينية من أجل مصالح وأهداف سياسية.

وذكر رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية سعيد أوحدي أن من أسباب رفض السعودية لحضور الحجاج الإيرانيين في هذا الموسم هو عدم رغبتها في الكشف عن عدد الضحايا الذين سقطوا العالم الماضي في البيت الحرام بعد أن يختلط الحجاج الإيرانيين بباقي حجاج العالم ويعلموهم حقيقة الأمر الذي تتستر عليه السعودية.

/انتهى/
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار