آية الله مكارم شيرازي: يوم القدس هو يوم البراءة من الغاصبين والقتلة

رمز الخبر: 1117733 الفئة: انتفاضة الاقصي
ناصر مکارم شیرازی

قال المرجع الديني آية الله العظمى ناصر مكارم شيرازي أن المسلمين في يوم القدس يجددون عهدهم للقدس الشريف ويعلنون فيه براءتهم من القتلة والغاصبين.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن آية الله مكارم شيرازي شدّد مساء الثلاثاء على أهمية الحضور في تظاهرات يوم القدس العالمي التي ستنطلق بعد غدٍ الجمعة في جميع البلدان الإسلامية وعلى رأسها الجمهورية الإسلامية.

وتابع آية الله مكارم الشيراز قائلا "في هذا اليوم العظيم ستهتف الشعوب الإسلامية وتصرخ بأعلى أصواتها وتقول للعالم الإسلامي بأن قبلة المسلمين الأولى قد باتت بيد أعداء الأمة والإسلام وأنه ينبغي العمل من أجل تحريرها من أيدي الظلمة الذين لا يريدون للمسلمين خيرا ولا يراعون فيهم الا ولا ذمة".

وأوضح أن الحضور في يوم القدس العالمي بات فرض عين على كل من يستطيع بعد أن أصبح هذا اليوم بفضل مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام خميني(ره) رمزا لإعلان الوفاء للإسلام وللأقصى الشريف الذي يقبع تحت نير الإحتلال الصهيوني الغاشم منذ عشرات السنين.

وأكد المرجع الديني الشهير آية الله العظمى ناصر مكارم الشيرازي أن المسجد الأقصى هو القبلة الثانية للمسلمين وأنه سيتحرر في قادم الأيام، معتبرا أن الجرثومة الصهيونية لابد أن تُستأصل من جسد الأمة الإسلامية.

/انتهى/
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار