في مقابلة مع وكالة تسنيم

بروجردي: ليترقب الصهاينة صفعة موجعة من الأمة الإسلامية

رمز الخبر: 1118353 الفئة: سياسية
علاء الدین بروجردی

قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي علاء الدين بروجردي أن على الأمة الإسلامية أن تحاكم الصهاينة والأمريكان وتحاسبهم على ما ارتكبوه من جرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وصرح بروجردي في مقابلة أجرتها معه وكالة تسنيم الدولية للأنباء، أن مصالح الإستكبار تتعرض لخطر كبير جراء هذه الجرائم وليترقبوا صفعة موجعة من أبناء الأمة الإسلامية.

واضاف: أن الجمهورية الإسلامية كانت ولاتزال تقف بجانب الشعب الفلسطيني في قضيته وأنها لن تتخلى عن دعمها للمضطهدين في فلسطين والعالم الإسلامي أجمع.

وأكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية  في مجلس الشورى الإسلامي على اهمية المشاركة في فعاليات يوم القدس العالمي غدا الجمعة، معتقدا أن الإعلان عن هذا اليوم من قبل مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام خميني (رض) كان نقطة عطف في مسيرة النضال ومقاومة الكيان الصهيوني الغاصب، بحيث أصبح هذا اليوم بمثابة بارقة أمل للفلسطينيين للتخلص من الإحتلال الإسرائيلي وتبعاته.

وأوضح بروجردي أن الإستكبار اليوم ومن خلال صناعته للجماعات الإرهابية والتكفيرية في قلب الأمة الإسلامية يسعى للتغطية على جرائم الإحتلال الإسرائيلي وكذلك ليشغل الرأي العام عن القضية الأولى للأمة الإسلامية الا وهي قضية فلسطين والقدس الشريف وتحريرهما من براثن الصهيونية.

وتابع علاء الدين بروجردي قائلا " المؤسف في الأمر أن هناك دولا إسلامية كالسعودية تدعم علنا الكيان الصهيوني وتضفي شرعية على جرائم هذا الكيان الغاشم".

وشدد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية  في مجلس الشورى الإسلامي على ضرورة النزول يوم غد الجمعة للمشاركة في تظاهرات يوم القدس العالمي ليعرف الإستكبار العالمي وأدواته في المنطقة أن الجمهورية الإسلامية لن تتخلى عن دعمها للقضية الفلسطينية، مؤكدا أن الأمريكان والصهاينة سيتلقون في العاجل القريب صفعة موجعة من الأمة الإسلامية وسيندمون عندما يدركون ان مصالحهم باتت في خطر كبير.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار